اتشرف دائما بزيارتك فاهلا ومرحبا بكــــــــــــــــــــــم

لا تقسى عليا يا زمن ببعــــــــد اصحابى فهم شمعه يا زمن تنير ايامـــــــــــــــــــــــــــى بتمنــــــــى منهم يا زمن يكونوا بجوارى ويكونوا النور الى يضىء احــــــــــــــــــلامى بــادعوهم لمدونتى يا زمــــــــــــــــــــن ليكونوا معايا طوال اعوامـــــــــــــــــــــــــى

الاثنين، 19 سبتمبر، 2011

الوفاء النادر

ظهر عليه العناء والتعب جراء سهرته ليلة امس فقد كان يسهر عند صديقه حيث زواج اخيه الاكبر وبالرغم من مرضه فلم يستطع مغادرة العرس الا بعد الانتهاء منه لان صديقه لم يتركه فى اى مناسبه سواء كانت سعيده ام حزينه,
فهو لن ينسى يوم ان مرض ابيه وكان يستلزم عمل عمليه خطيره واستغرقت العمليه وقتا طويلا تسبب فى احتياجه الشديد لنقل دم ضروريا ,
وكان اول من تقدم صديقه وتبرع بالدم حتى كان سببا من اسباب شفاء الوالد وخروجه من المستشفى معافا ,ولم ينسى انه وقف بجانبه طوال حياته فهو كان الصديق والحبيب فدائما يشعر بان الله سبحانه وتعالى قد عوضه فى هذه الدنيا بصداقته ,

ذهب للخلود الى النوم حيث كان منهكا ومتعبا فلقد اجهد نفسه كثيرا فى هذا اليوم بالرغم من مرضه .
نام على السرير ولم تستطيع عيناه ان تغفل فكان يفكر فى الوجه الجميل الذى راه فى العرس لفت نظره هذا الوجه من بين المدعوين جميعا فكانت صاحبته اجمل ما فى المكان وترتدى ملابس انيقه ورقيقه ولاحظ ان تصرفاتها يوجد بها شيىء من الحذر الشديد بالرغم من ان عيناها تلاقت مع عيناه اكثر من مره الا انها تجاهلت كل هذه النظرات كما تجاهلت نظرات الموجودين جميعا . لم يستطيع النوم الا عندما غلبه التعب والارهاق فاستسلم للنوم حتى الصباح .
بعد ان قام من نومه اتصل بصديقه حتى يتناول الافطار معه فوافق صديقه وانتظره حتى ياتى توجه الى بيته وطرق الباب فاذ بفتاته تفتح له الباب المفاجاه كانت قويه بالنسبه له فمن تكون ؟
ابتسمت فى و جهه ونظرت اليه مرحبا بدخوله فدخل ولم يتكلم كلمه واحده حضر صديقه ورحب به عرف منه انها قريبه له من البلده كانت جميله لدرجه انها لفتت الانظار اليها ,
احبها وتعلق بها ,ولم يفارق منزل صديقه طوال مدة اقامتها عنده والتى تجاوزت الاسبوع فعرف منها عنوان سكنها .
دارت حوارات بينهما طويله فهو كان يشعر بانها تميل اليه من كلماتها معه واعجابها به الى جانب الشعور بالراحه من كلامها وابتسامتها التى لم تفارق شفتاها وهو هناك . انتهى الاسبوع وانتهى معه الامل فقد شعر بانه تعلق بها لدرجه كبيره شعر بانه وحيدا بدونها فقد تعود على النظر اليها فى كل لحظه قرر ان يفاتح اهله على الارتباط بها فوافق الاهل على ذلك فقد كان يعرف عنوان بلدتها ذهب بصحبة اهله كى يطلباها للزواج ,
ذهب وعندما قرع جرس الباب فوجىء بان صديقه هو من يفتح الباب فرح فرحا شديدا اخذه فى احضانه وقص عليه القصه وقال له اننا جئنا لنطلبها للزواج ففوجىء بصديقه يقول له ان ابيه طلبها له ووافق اهلها .
وعندما شاهده حزينا قال له كان يجب ان تخبرنى من قبل وكنت ساقص عليك القصه كامله
وعندما تأهب لمغادر المكان هو واسرته رأته الفتاه نظرت اليه بعد سماعها بعض من كلامهما, فهمت منه انه كان قادما لطلبها للزواج وبعد ان عرفت انه سيغادر المكان بدون طلبها حزنت حزنا شديدا وبكت بكاءا شديدا فهى كانت تنتظر قدومه لان قلبها كان قد احبه وتعلق به , فهم نظرات عينيها صديقه وبدون تفكير فى كرامته او كبريائه قال له انتظر ثم توجه الى ابيه وقال له ابى ان صديقى يحب فتاتى وكان قادما للارتباط بها وهى يضا تتمنى الارتباط به وانا لا اريدها زوجه لى فانها تحب صديقى واستاذن ابيه بان يطلبها لصديقه بدلا منه فابتسم الاب واخد ابنه بين احضانه وقال له بارك الله لك فى صديقك وبارك لك فى عقلك وبدلا من طلب الفتاه لابنه طلبها لصديقه واتفقا على كل شىء وقرأوا جميعا الفاتحه لمباركة الزواج . نظر الى صديقه ورأى السعاده تملاْْْْء عيناه ونظر الى الفتاه فوجد عيناها تملاؤها الفرحه والسعاده فبارك زواجهما واخذ اسرته وغادرا المكان ابتغاءا لرضى صديقه ورفيق عمره

هناك 45 تعليقًا:

بسمة الورد يقول...

مساؤك خير وسعاده ... الاحلام

وها انا هنا مرة اخرى لاجد قصة من انبل وامتع ما يكون ..الصداقة

فيالها من قمة الاخلاق الراقية ان تصادق من يفديك ويؤثرك على نفسة ,,

رزقنا الله واياكم بالصداقة النقية التى تتسم بالوفاء والمحبة والايثار

دام حسك المرهف وقلمك الراقى

مودتى واحترامى لما تقدم وتبدع من افكار راقية المشاعر

haneen nidal يقول...

السلام عليكم

دائما تمتعنى بقصصك لسلاستها ما شاء الله عنك

و قصة اليوم تحمل انبل المشاعر و العلاقات الانسانية انها الصداقة

دمت اخي بخير
تحياتي برفعالقبعه

reemaas يقول...

من كتر مابسمع ماسى يا ابو داوود بقت قصص النبل الانسانى اقرب للاساطير
ياريت الحياة فيها كده

faroukfahmy58 يقول...

اراك يا داوووووووديتمثل عظمة وفاؤك قى قصصك النبيلة ، فلا عجب من فى مثلك يخرج لنا ما يوقظنا عن غفلتنا فى هذا الزمان القاسى الطاغى الباغى الناكر للوفاء الذاكر للعداء
يا ابو داوود اننى انتظر بشوق لاهف شارف كلماتك التى تتجمع قى صف ودود لتهدينا بطلعتها تحية المساءوبطلة تنظرنا لكى تهدينا تحية الصباح المشرق
انتظرتك طويلا ليلة الامس لكى اقابل بشغف احد ابداعاتك الانسانية ولكن غلبى النوم فكنت له غاضبا مع انى دائما ما اناديه ولا يلبى النداء وعندما ادير له ظهرى اجده امامى يداعب جفونى
زاد نبل انسانيتك يا ابو داوود بهذه القصة النبيلة
الفاروق

ريــــمــــاس يقول...

صباح الغاردينيا ابوداود
وهل أجمل من الصداقة الحقيقة
وهل أجمل من قصتك التي عبرت عن وفاء حقيقي جسده ذلك الصديق من أجل صديقه "
؛؛
؛
دائماً ماتشير بقصصك الى جوانب
إنسانية رائعة "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا

reemaas

ريبال بيهس يقول...

صباح الورد أبو داوود

قصة رائعة فيها للصداقة عنوان

واحد فقط في زمن صعب أن تجد فيه

مثل تلك المعاني مع موج التغيير

الذي طال حتى أخلاقنا ...

مبدع

تحياتي وإحترامي

عبدالله ( أوتار عذبة ) يقول...

سلام عليكم
اخي ابو داود قصتكـ جميلة ومعبرة
على الايثــار الطيب للصديق
فالصديق وقــت الضيق
/
\
/
تقبــل طلتــي ،،،
دمــت بخــير ،،
ودي،

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخى الكريم: أبو داود
بارك الله فيك وأعزك
وأحييك على ماسطرته أناملك من صورة رائعة ونبيلة تحمل فى طياتها نبل الأخلاق والدعوة إلى الصداقة الحقة والأخلاقيات العالية السامية
تقديرى واحترامى لفكرك الراقى النبيل

زينة زيدان يقول...

قصة تظهر روعة الانسانية ونبل الأخلاق
الصداقة والوفاء من أهم الأسس التي تزين حياتنا وتخفف جفاء الواقع ومرارته
تحيتي لقلمك المعطاء المليء بالمشاعر

شهر زاد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
احييك على العبر التي تحاول ان تمررها لنا من خلال سردك الرائع وهذا فعلا ما نفتقده في مجتمعنا الحالي الذي يعاني من الشتات والانحطاط الاخلاقي
الصداقة كنز تاه أثره في زماننا والصقت بها معاني جديدة اغلبيتها تودي بها الى الانحطاط من مصالح ونفاق وكذب ....
وكم نحتاج فعلا لاسترجاع هذا الاحساس الجميل الذي ابدعت في منحه لنا
تحياتي

أمال يقول...

الصديق هنا تعامل بعقلانية واتخد قرارا صائبا، فكيف يقبل على نفسه الارتباط بفتاة تهوى غيره وخصوصا اذا كان هذا الشخص صديقه.
صدقا، اين واقعنا من هاته القصص، اصبحنا نسمع عنها في الاساطير فقط

mena يقول...

الوفاء عمله ناره جدا ف الزمن اللى أحنا فيه ده

فعلا والله انا بستمتع جدا بقرأت قصص

وانا بشكرك بجد لارقى ما تكتب وتخط أناملك

تحياتى لك ودمت بخير

آخر العنقــــــود يقول...

معقولة ممكن حد يعمل حاجه زي دي لدرجة انه يتخلى عن شخصية يحبها لحد تاني
هل في وفاء بالشكل ده في الزمن ده؟
مش عارفه ليه تذكرت مقولة "نعيب زماننا والعيب فينا=وما لزماننا عيب سوانا ونهجوا ذا الزمان بغير ذنبٍ=ولو نطق الزمان لنا هجانا"
دمت بخير

خواطري مع الحياة يقول...

كم هو نادر ان نلقى صديق ليس بصديق بل اخ لنا
قصة جميلة جدا احببتها
اشياء لانتوقع انها ستحذث الواقع لكن قد تحدث


تقبل مروري ^_^

ولاء يقول...

السلام عليكم

كل عام وانتم بخير ...

قصة جميلة في الوفاء والصداقة ...

أشكرك عليها ... ودمت بحفظ الله ورعايته .

الاحلام يقول...

الاخت الغاليه بسمه الورد
تعودت ان اجد تعليقك هنا دائما فانا اسعد به جدا
توجد صداقه اختى تكون اقوى من كل شىء فالصداقه الحقيقيه هى اجمل من الحب نفسه تحياتى الخالصه ابوداود

الاحلام يقول...

الاخت العزيزه haneen nidal
اهلا بكى دائما سعيد بتواجدك العطر
والله اختى ان الصداقه شىء عظيم ولكن عندما تكون حقيقيه نابعه من القلب وخالصه لوجه الله تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

العزيزه الغاليه reemaas
اختى مال الياس يسيطر عليكى من هذه الناحيه اقسم لكى اختى ان ما حكيت عنه موجود فعلا فى الحياه معكى انه نادرا ولكن موجود وباعمق مما كتبت
تمنياتى لكى بالسعاده الدائمه ابوداود

الاحلام يقول...

حبيبى الفاروق
كم اشتقت لك ولكلماتك وتعليقاتك الرائعه التى ان دلت فانما تدل على عظمة كاتبها اختيارك للكلمات اكثر من رائع واسلوبك اروع دمت لنا مبدعا متالقا
ادام عليك الله الصحه تحيات حبيبك ابوداود

الاحلام يقول...

الغاليه ريماس
ليست قصتى الرائعه بل انتى باسلوبك الرقيق الرائعه وبكلماتك الجميله دائما اشتاق لتعليقك فهو يضفى السرور والبهجه على مدونتى
جميل الصداقه فهنا معكم احسست بها
تحياتى يا ملكة الرومانسيه ابوداود

الاحلام يقول...

الاخ الغالى ريبال بيهس
شكرا اخى على كلماتك الجميله فهى رائعه والاروع منها تواجدك العطر والذى ينير مدونتى دائما
تحياتى الخالصه ابوداود

الاحلام يقول...

اخى العزيز عبدالله اوتار عذبه
نعم اخى الصديق لا يظهر الا وقت الشده والصداقه رائعه وهى نعمه من الله عز وجل
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

اخى الغالى محمد الجرايحى
والله اخى تعلقك وسام على صدرى كم اعتز به وافخر به فهو بمثابة التحليل الراقى لكلماتى المتواضعه
دمت بخير دائما اخى تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

زينه العزيزه
ان وجدت الاخوه النابعه من الصداقه فتكن انتى فانتى خير اخت نابعه من خير صداقه اعتز بها كثيرا
شكرا لتعليقك الرائع الذى اسعدنى جدا والذى ارتقبه على شغف
تحياتى الخالصه لاختى الغاليه
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

الاخت الغاليه ئهرزاد
اهلا بكى مرة ثانيه هنا فتواجدك اضفى نورا وبهجه فة المدونه
معكى اختى ان مجتمعنا الان يفتقد هذه النوعيه من الصداقه الرائعه الحقيقيه لكنها موجوده فعلا اختى معكى انها نادره لكنها موجوده
سعيد بوجودك تقبلى تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

الاخت الغاليه امال
نعم اختى فهو اولا لا يقبل على نفسه بالارتباط بعدما علم انها تحب صديقه لكن احب ان يفعل شيئا يسعد صديقه بالرغم من موافقة العائله على ارتباطه بها
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

الاخت الغاليه mena
تعليقك اسعدنى جدا اختى وانا فخور به جدا
الوفاء اختى مع انه عمله نادره انما يوجد فعلا معكى انه نادر لكن موجود وكما قال رسولنا الكريم الخير فى وفى امتى الى يوم القيامه صدق رسول الله
تحياتى اختى واعتزازى ابوداود

الاحلام يقول...

اختى الغاليه اخر العنقود
موجود هذا اختى معكى انه نادرا لكنه موجودا الصداقه الحقيقيه الرائعه الجميله التى تغنى عن كل شىء فهو يكن بمثابه اصديق والاخ والحبيب انه موجودا لكن لابد ان نجتهد لنجده فان وجدنا لابد ان نحافظ عليه فهو نادر الوجود
تحياتى اختى الكريمه واحترامى ابوداود

الاحلام يقول...

الاخت الغاليه خواطرى مع الحياه
تحدث اختى وتحدث دوما صدق القول انها نادره لكنها تحدث وموجوده فالصداقه موجود طالما الحياه قائمه
تحياتى لكى اختى واحترامى ابوداود

الاحلام يقول...

الاخت الغاليه ولاء
اهلا بكى اختى العزيزه فاننا كنا نفتقد حقا هذا التعليق الرقيق
شكرا لتواجدك وشكرا لتعليقك تمنياتى الدائمه بالتواصل
تحياتى ابوداود

dodo, the honey يقول...

السلام عليكم ...
لا بد لي من أن اعترف بأن هذه القصة الرامزة للصداقة باسمى معانيها تسحر و تأخذ بالألباب ...

و أنا لا أظن أن مثل هذه الصداقة ما زالت عندنا و هي بالتأكيد سلعة نادرة هذه الأيام ...

تحيآتي لكْ ...

عازفة الالحان يقول...

أهلآ أخي الأحلآمْ
كًلمآتْ وأحدآثْ جَميله .,


وعُذراُ على غِيآبِي عِن مُدونتَك ., فـ الظُروفْ أصبحُت تَحكمنِي بعًد ان مَلت مِن حكُمي لهآ ..!

دمتم بِخير

كريمة سندي يقول...

هكذا هي الحياة دائما في أخذ وعطاء

ما أجمل النبل الأخلاقي ..

الاحلام يقول...

الاخت العزيزه dodo, the honey
سعيد جدا بتواجدك هنا فقداضفى البهجه والسرور على مدونتى المتواضعه
اعلم ان هذه الصداقه نادره لكنها موجوده تحياتى لمرورك الطيب وتحياتى لتعليقك الرقيق لاحـــــلام

الاحلام يقول...

يالها من مفاجأه ساره قدومه هنا وتعليقك فقد كنت اشتاق له فهو يضفى السرور والسعاده فى نفسى نتمنى ان نرى جديدك فى القريب ان شاء الله
تحياتى الخالصه الاحـــــــــــــلام

الاحلام يقول...

الاخت الغاليه كريمه سندى
مرحبا بكى مره ثانيه هنا وحمدلله على السلامه فقد انيرت مدونتى اليوم بقدومك الرائع تحياتى اختى العزيزه واحترامى الاحــــــــــلام

ghada issa يقول...

سيدى العزيز ..استطعت ان تحكى حكايه وفاء باسلوب رائع ..ووجدت نفسى معك شعرت باحساس من احب ونت ضحى ..تحياتى لك وتقبل وجودى ومرورى حيث ابداعك ..

الاحلام يقول...

الاخت العزيزه ghada issa
سررت جدا بزيارتك الاولى واتمنى الا تكون الاخيره شكرا على تعليقك الراقى وتعليك الراقى فقد اضفى السعاده على مدونتى المتواضعه
تمنياتى بالتواصل وتحياتى الاحــــــلام

بنت قلبى يقول...

السلام عليكم الاحلام

لا احلام ارتى يه بقا خلينى زى باقى اخواتك
ابو داووود
ازى حضرتك
يذنى شرف بزيارتى الاولى لمدونتك
ومايحلوها من كلاماتك وقصصك المعبره الواقعيه
فى التميز دائماااا

Carmen يقول...

ليت الواقع به مثل هؤلاء :)
رائعة تسلم ايدك
تحياتي العطرة

الاحلام يقول...

بنت قلبى الغاليه
لقد ازداد نور مدونتى بوجودك وبتعليقك الرقيق اهلا بكى هنا دائما بين اخواتك فنحن جميعا نتصف بهذا الوفاء النادر
سعدت بالمرور الاول وتمنياتى بالتواصل تحياتى الاحــــــــــلام

الاحلام يقول...

كارمن الغاليه
كنا نفتقدك كثيرا اختى عوده حميده وازدياد فى التالق ان شاء الله
تحياتى الاحـــــــــلام

ريهام المرشدي يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
قمة النبل و الوفاء و الصداقة من هذا النوع نادرة و لكنها موجودة ، سعدت جداً بقراءة القصة ، شكرا جزيلاً لك.

الاحلام يقول...

الاخت العزيزه ريهام المرشدى
نعم اختى فهذا النبل والوفاء موجودا حقا ولكنه نادرا المهم انه موجود وسياتى اليوم الذى يعم فيه هذا الوفاء ويملاء الدنيا كلها
اهلا بكى اختى هنا دائما سيعد بتواجدك وتعليقك العطر تحياتى الاحـــــــلام

zizi يقول...

قصة حلوة قوي يا محمد وفيها من التضحية والوفاء الكثير ويا سلام لو فيه اصدقاء كده بصحيح تبقى الحياة اكثر جمالاً وحلاوة ..سلمت يداك ..تحياتي