اتشرف دائما بزيارتك فاهلا ومرحبا بكــــــــــــــــــــــم

لا تقسى عليا يا زمن ببعــــــــد اصحابى فهم شمعه يا زمن تنير ايامـــــــــــــــــــــــــــى بتمنــــــــى منهم يا زمن يكونوا بجوارى ويكونوا النور الى يضىء احــــــــــــــــــلامى بــادعوهم لمدونتى يا زمــــــــــــــــــــن ليكونوا معايا طوال اعوامـــــــــــــــــــــــــى

الخميس، 24 فبراير، 2011

الاختيار الصعب

كان لسان حالها يقول انها سوف تكون محط انظار الاخرين فى المستقبل القريب فانها بعد حالة الاستقرار التى تعيشها بعد حصولها على وظيفه فى بنك كبير ومع حصولها على ثقه كل من حولها تلقت العديد من المكالمات لتعمل فى افضل البنوك على الاطلاق فرفضت لقناعتها انها ترى نفسها فى هذا البنك فكل من حولها يحبها انها تجد نفسها فالثقه الزائده التى تجدها بداخلها تعطيها الكمال لشخصيتها انها الان مقبله على الحياة فدائما عندها يقين انها ستكون محط انظار كل من حولها ذات يوم 

  بعد ان رتبت الاوراق بمكتب مديرها ذات يوم  حضر بصحبت عميل للبنك جلسا يتحطفى اطراف الحديث فحدثت مشكله بينهما بسبب العمل فدخلت مسرعه على صوتهما العالى وعند التهدئه راءها العميل اعجب بها اعجب بالثقه فى ادائها وقوه اقناعها لمن امامها بعد ان هدأت الامور تلاقت عيناهما فدق قلبها نسيت كل شىء حولها بدات اطراف الحديث ومااعذبه حديث  استاذنها لتناول العشاء معه فلم تتردد وعلى الفور ذهبت و بداء الحديث معها بالكلام عن نفسه شرح لها ظروفه العائليه والعميله بداءت تستمع له بتركيز شديد فقد كان قد دخل قلبها تكررت المقابلات و فى كل مره يزداد ارتباطهما حتى اتفقى على الزواج  لاكن كان عنده شرط حزين هو انها تتخلى عن وظيفتها قالها وتركها بين امرين اما ان تختار قلبها او تختار عملها احتارت بين الاثنين ففقد احداهما مر ولاكنها وبعد تفكير عميق وبعد ان حكمت قلبها وعقلها اختارت عملها والتى تجد فيه نفسها فاعتذرت له عن مواصله مشوارها معه واكملت فى عملها حتى اشعار اخر

هناك 22 تعليقًا:

Tears يقول...

هى شاطرة جدا لان اللى يقولها كده يبقى لا يحترم انها انسانة زيه بالضبط و ممكن يغدر بيها وماتلاقيش شغل ينفعها

♥نبع الغرام♥♪≈ يقول...

اخى العزيز
قصه جميله اوى حصلت معايا كأنك بتحكى عنى بالظبط
اتقدم ليا عريس وشافنى بشغلى وطلب منى اترك عملى نهائى رفضت طبعآآآآآآآآآ محدش عارف الزمن هيعمل فينا ايه
هى اختارت صح كده

تحياتى لقلمك واحساسك الجميل

carmen يقول...

فعلا كان اختيار صعب
تسلم ايدك واسلوبك الجميل
تحياتي لك

موناليزا يقول...

فعلا ياله من قرار صعب

ملحوظة: فيه أخطاء مطبعية نرجو تصحيحها
"صُحبة" عميل البنك وليس "صحبت"
"رآها" وليس "راءها"
"بدأت" وليس "بدات"
"بدء" وليس "بداء"
"اتفقا" وليس "اتفقى"
"لكن" وليس "لاكن"

أرجو تقبل ملحوظتى بصدر رحب فلولا أسلوبكم الراقى فى الكتابة ما كنت لفت نظركم

دمت بخير

faroukfahmy58 يقول...

قصة واقعية ياابوداوود ولو انا من الاخت لاخترت العريس وجنبت بعض الوثت الوظيفة ففى وقتنا الحاضر الحصول على وظيفة اسهل بكثير من الحصول على عريس وخاصة بعد الثورةوانا فى انتظار المزيد من قصصك التى اعيش فيها فى المناخ المصرى الشعبى الاصيل الصافى من تعقيدات اللغة وتشكيلها وصرفها دمت لاصدقائك ومحبيك يا ابو داوود

;كارولين فاروق يقول...

اختيار صعب فعلا ولكن يعود في النهايه
القرار لها فأذا كانت تري ان العمل مهم
بالنسبه لها ولا يمكن تعويضه فأكيد ستختار
عملها والعكس صحيح اذا رأت انه هو شخصيا
لا يمكن تعويضه اكيد سوف تختاره

شهر زاد يقول...

السلام عليك
احسنت الاختيار في راي
الزواج قاتل الاحاسيس ليس لمفهومه ولكن لمفهوم الناس له
الذين يغلفونه بالروتين وبان ايام العسل ولت وان المسؤوليات تبعدنا عن هذا الكلام الذي لانفع منه
لو كانت البطلة قد اختارت الحبيب
لكانت احست بالقهر الشديد والندم الاليم
فاحسنت ايها الكاتب المبدع على هذا الاختياار
والي عوازها يوعزها زي ما هي هو اصلا عجبو فيهاا اايه
مش تمكنها من شغلها وقوة شخصيتها
عاوز بقا يحطها فازة في البيت
ااسفة ولكن موضوعك انطق ما اخفته النفس
تحياتي

الاحلام يقول...

عزيزتى tears
اعرف جيدا انها يمكن ان تكون فريسه لزوج لا يظهر على حقيقته الا بعد الزواج
لاكن ممكن ان تكون خسرت زوج يمكن ان تكون سعيده معه طوال حياتها
عمتا الاختيار الطبيعى لها ان تختار عملها انتى محقه
تقبلى تحياتى الاحــــــــــــلام

الاحلام يقول...

عزيزتى نبع الغرام
هذه قصه واقعيه يمكن ان تحدث فى بيوت كثيره لاكن تختلف ما بين انسانه واخرى بالنسبه للاختيار
يمكن ان نقول عندى حق ويمكن ان نقول انكى خسرتى زوج مثالى انتى اختارتى العمل لوجود الحريه والانطلاق هذه اول خطوات تحديد الشخصيه
شكرا لتعليقك الرقيق وسعدت جدا باعجابك لكلماتى المتواضعه
تقبلى تحياتى الاحـــــــــــــــــلام

الاحلام يقول...

عزيزتى كارمن
اعجابك لكلماتى المتواضعه وتشريفك الدائم لمدونتى شوف كبير لى
صعوبة الاختيار ناتجه عن رفض شريك الحياه الذى كان من الممكن ان يكون زوج مثالى
تقبلى تحياتى الاحـــــــــــــــــلام

الاحلام يقول...

عزيزتى موناليزا
اولا : انا فى غاية السعاده لتعليقك حقا هناك اخطاء كثيره لكن املى ان يكون المعنى وصل لمن قراء هذه الكلمات
ثانيا : احمد الله ان الاخطاء اتت فى كتابة الكلمات وليست فى المعنى
شكرا على تعليقك وارجوا ات تقبلى تحياتى
الاحــــــــــــــلام

الاحلام يقول...

اخى العزيز فاروق فهمى
اسمح لى ان اتشرف بان اناديك اخى
صدقا اقول لك اننى لم ادرس اصول القصه او الكتابه الا فى المدارس الحكوميه فاى شىء اكتبه يكن من تلقاء نفسى فلابد ان اخطىء بعض الاخطاء لعدم التخصص لاكن اعيش سعيدا عندما اكتب شىء ويعجب به من حولى بالاخص ممن يكونوا ذوى خبره امثال حضرتك
الاخت صاحبة القصه يمكن ان نقول انها محقه فى اختيارها هذا ولاكن هناك من الرجال يحب الاطمئنان على المنزل قبل اى شىء بالذات الذين يكونوا ميسرين ماليا
شكرا على تعليقك الممتع كعادتك دائما وارجو ان تتقبل تحياتى الاحــــــــــــــلام

الاحلام يقول...

عزيزتى كارولين
يعجبنى وجودك على الحياد هذا ممكن وذالك يجوز ان دل هذا فيدل على البساطة الموجوده بداخلك
بالنسبه لفتاة القصه انها الان لن تعرف ما بداخل هذا الشخص ولاكن تعرف ما هو عملها لهذا اختارت ما تعرفه ولم تختار من لا تعرفه
سعدت جدا بتعليقك مع امل التواجد دائما
تقبلى تحياتى الاحـــــــــــــــلام

الاحلام يقول...

شهر زاد
اعجابك بما كتبت اسعدنى وفخور به وتصميمك على انها ستعيش فى قهر شد انتباهى انه يوجد احد تعرفيه اختار الزواج فعاش فى حزن
الزواج اساسه المعامله الطيبه والمعاشره بالمعروف وليس بالقهر والندم
سعدت جدا بوجودك مع امل المداومه
تقبلى تحياتى الاحـــــــــــــــــــــلام

أمال الصالحي يقول...

تضعنا الحياة أحيانا أمام مواقف يصعب فيها الاختيار، والفطن من يتنبه لها قبل فوات الأوان
قصة من واقع قد يمس أغلبنا

تحياتي

هبة فاروق يقول...

فعلا اختيار صعب ولكن فى مثل هذة الايام الحصول على فرصة للزواج قد يكون نادر ولكن بما انها واثقةمن نفسها فاختيارها للعمل قد يكون هو الصواب
تحياتى على قصتك الجميلة

زينة زيدان يقول...

صديقي أبو داود

هي قصة تجسد واقع المرأة العربية

التي دوما تضع في موقع ليس فيه اختيار
بل اجبار على شكل اختيار
لكنه اختيار صوري
لاجبار واقعي

هذه إحدى مشكلات المرأة العربية العاملة
وما خفي أعظم

أسلوب رائع في طرح واقع مرير
تحيتي

الاحلام يقول...

عزيزتى امال الصالحى
فى حياتنا اليوميه الانسان يتعرض للاختيار اكثر من مره ولاكن بخبرة الانسان يختار فاما ان يختار الصح واما ان يخطىء فى الاختيار ولاكن فى النهايه لابد ان يختار
سعدت بوجودك مع تمنياتى بالمداومه
تقبلى تحياتى الاحــــــــــــــــــلام

الاحلام يقول...

عزيزتى هبه
اعذرينى فانتى تاخرتى فاننى كنت انتظر هذا التعليق الرقيق اسال الله ان تكونى دائما بخير
اختى ان الامتحانات الصعبه دائما ما نتعرض لها اختيارنا دائما يكون صواب حتى ولو كان ضد هوانا لانه اختيار لا رجعه فيه
ارجوا ان يكون اختيارك دائما على صواب لاننا نقع فى دائرة الاختيار دائما
تقبلى تحياتى الاحـــــــــــــــــــلام

الاحلام يقول...

عزيزتى زينه زيدان
تحياتى فانتى دائما ترفرفى على مدوناتنا بروحك الطيبه الجميله فدائما نسعد بوجودك
املنا فى التغييرات التى تحدث الان ان تطول المراءه ليكون لها الاختيار المطلق وليس اجبار عن طريق الاختيار كما تقولين الاسلوب التى نوهتى عليه فى تعليقك اختى نابع من ان الدول العربيه تصنف من العالم الثالث فما ذالت الحريه بعيده هنا
شكرا على تعليقك وارجو ان تتقبلى تحياتى الاحـــــــــــــــــــلام

افروديت يقول...

بصراحة برافو عليها...وبعدين داشغل محترم يعني مش في سبب مقنع ...لكل انسان طموح واناشخصيآلا أفضل الرجل الذي يقتل الطموح داخل المرأة لأي سبب

تحياتي علي قصتك المعبرة الواقعية

الاحلام يقول...

افروديت
تحيه طيبه خاصه ليكى نورتى المدونه من مده طويله لم نراكى حمدا لله على سلامتك وارحو ان تكونى بخير دائما
شكرا على تعليقك الجميل
هناك رجال كثيرون من هذه النوعيه يعيشون بيننا اختيار تعجيزى لها فان وافقت فقد كسرها من البدايه واما الرفض ويكون الانفصال ولكن يجب ان نقول انها من الممكن ان تكون قد خسرت حياه سعيده ان كان هو انسان صالح ولكنه يريد الهدوء المنزلى
نورتى بجد مع رجاء المداومه تقبلى تحياتى الاحـــــــــــــــلام