اتشرف دائما بزيارتك فاهلا ومرحبا بكــــــــــــــــــــــم

لا تقسى عليا يا زمن ببعــــــــد اصحابى فهم شمعه يا زمن تنير ايامـــــــــــــــــــــــــــى بتمنــــــــى منهم يا زمن يكونوا بجوارى ويكونوا النور الى يضىء احــــــــــــــــــلامى بــادعوهم لمدونتى يا زمــــــــــــــــــــن ليكونوا معايا طوال اعوامـــــــــــــــــــــــــى

الاثنين، 9 ديسمبر، 2013

حــيــاة مفقــــــــــوده

منذ ان كانت فى بيت ابيها وهى تحلم بشاب يجمع صفات الخير من طيبة قلب ورجوله وحب للخير وصلة رحم الى ان تقدم لها شاب لم تره من قبل يتقدم لخطبتها وفى مرحله التفكير بالموافقه او الرفض بدات تسال عنه عله يصبح فتى احلامها , الى ان سالت صديقه لها تسكن بجواره وهى تعرف حياته وما يدور فيها , استمعت لها بشغف واهتمام وهى تقص روايتها عنه فتقول هو اكبر اخواته مات ابيه وهو صغير السن كان فى المرحله الابتدائيه بدا فى تحمل المسئوليه منذ هذا الحين فعمل بجوار مدرسته كان يعطى لامه كل النقود التى كان يحصل عليها وفى نفس الوقت كان يجتهد فى دراسته اهتمامه كان شديدا باخواته حيث انه يشعر بانه المسئول الاوحد عن تربيتهم والوقوف بجوار امه , حتى كبروا واصبحوا فى عمر الزهور ثم فى سن الزواج اجتهد وضاعف من مجهوده حتى يزوجهم جميعا زيجات مريحه ادى رسالته تجاه اخواته على اكمل وجه انتهى من تادية رسالته وبدا يفكر فى نفسه كان يتمنى ان يعثر على فتاه ذات خلق ,جميله متدينه ,طيبة القلب حتى هُدى الى فتاه احسبها انتى حبيبتى , هكذا اخبرتها صديقة عمرها سعدت بكلامها وعلى الفور ذهبت الى ابيها لتبلغه انها وافقت على الزواج وبالفعل تمت الزيجه وكونوا اسره رائعه بنتان وولادان من اروع اطفال البلده فكان يحفظهم القراّن من الصغر احب ان ينشأهم نشأه دينيه طيبه وقفت بجانبه الا ان وصل الى اعلى الدرجات العلميه واصبح ميسور الحال اشترى سياره وتعلم القياده وعلم زوجته فكانا ماهرين فى قيادة السيارات . فى يوم من الايام تلقى دعوى من صديق له للسفر الى شرم للاستجمام هناك بضع ايام حيث الطبيعه الرائعه الخلابه والمناظر الطبيعيه الممتازه


على الفور وافق حتى يستريح من عناء العمل المستمر وحتى يجعل اولاده سعداء تم تجهيز كل شىء واستقل سيارته هو واولاده وصديقه فى سياره اخرى خاصه به وهو فى الطريق شعر ببعض التعب اوقف السياره فأتى صاحبه مسرعا: ماذا حدث فقال له انى شعرت ببعض الارهاق والصداع وماذا انت فاعل قال له هات زوجتك واولادك البنات هنا وزوجتى ستقود السياره وانا ساحضر معك انا واولادى البنين نركب سيارتك حتى استريح من القياده وافق على الفور وبداوا فى استكمال المشوار وفجاء وهو نائم يحدث لهم حادث اليم فيضيع من فى السياره جميعا ويموت الرجال والاولاد وينجوا الحريم والبنات وبدلا من ان يذهبوا الى شرم الشيخ للاستجمام ذهبوا الى المقابر حيث مثواهم الاخير, لم تصدق الام ما حدث لزوجها واولادها انهارت , حزنت عليهم حزنا شديدا لكنها تحاملت على نفسها واحتوت احزانها حتى تستطيع ان تربى ابنائها التربيه التى كان زوجها يتمنى ان يكونوا عليها

هناك 12 تعليقًا:

بسمة الورد يقول...

يالها من قصة غلبت عليها الاشجان والاوجاع

ولكن هذه هى الحياه بحلوها ومرها ورضا الانسان عن قدرة

احسنت السرد ابو داوود

سلمت وسلم نبض قلمك الراقى المبدع

مودتى

faroukfahmy يقول...

ابو داوود المبدع
قصصك دائما من الحياة والى من يعيشون فيها ولذا احب ان اعيش فى محرابها الحانى الدانى
قصصك من واقعنا لذلك نتفاعل معها ونتأثر بها وما يميزها اسلوبك السهل الممتنع السهل فى سرده الممتنع عن المواراه والاالغاز نرى فيها انها قرية من انفسنا بل تكاد تصل الى ناقوص الحباه وعجينه فى تشابه مريح اليف
الفاروق

أحمد أحمد صالح يقول...

دوما يخطط الإنسان ويسعى لنوال ما يحب وتحقيق ما يتمنى، ولكن يكون للقدر أحياناً رأي أخر!
جميلة ومعبرة جداً القصة أستاذ محمد.
..
دمت في إبداع وتألق.
كل الود والتحية.

Aml Hamdy يقول...

هي الحياة بكل أوجاعها
وهو قلمك بكل صدقه
دمت بروعة الحرف لأبا داود

rona ali يقول...

حاجتين شدونى كعبره وهدف لقصه

انها اختارت الانسان اللى راعي ربنا في اهله فتاكدت انه هيراعيها

وثانيا القدر دائما نخطط لاشياء وربنا يكون مخطط لاشياء اخري ستكون افضل فيما بعد او ستكون ابتلاء هنتوجع في الاول بس هنفهم في الاخر

دومت مبدع يا سيدى :)

الاء يقول...

هو جميل ومؤلم ما قرأت
جميل هو الزواج بمن يرضي الله ويحمل من الصفات ما تحبه الفتاة
ومؤلمة كانت النهاية
لكنه القدر..

الاحلام يقول...

بسمه الورد
اهلا بكى دايما هنا
فانا اعشق كلماتك واعشق ردودك وتعليقاتك
سعيد بتواجدك الدائم هنا
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

الفاروق
فاكهة المدونيين الرائعه انت تعلم جيدا مدى سعادتى بتواجدك هنا فانت تزين اى مكان تتواجد فيه
اهلا بك دوما هنا بين كلماتى
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

الاستاذ الرائع احمد صالح
لم اتوقع تعليقك فعندما رايته انتابنى دور من السعاده لتواجدك فى مدونتى المتواضعه
تحياتى واحترامى الدائم
ابوداود

الاحلام يقول...

امل حمدى
صاحبه اجمل قلم وصاحبة الزمن الجميل
كلماتك هنا فخر لى وتعليقاتك وسام على صدرى
اهلا بكى دوما بين احرفى اختى الكريمه
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

رنا على
كلماتك الرائعه ورده رقيقه بين احرفى تعطر المكان برائحه جميله
اهلا بكى دوما هنا
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

الاء
الدنيا مابين الفرح والحزن ونحن نعيش بينهما نفرح بعض الوقت ونحرن بعضه وهنا تتواجد متعه الحياه
سعيد بتواجدك بين حروفى
تحياتى ابوداود