اتشرف دائما بزيارتك فاهلا ومرحبا بكــــــــــــــــــــــم

لا تقسى عليا يا زمن ببعــــــــد اصحابى فهم شمعه يا زمن تنير ايامـــــــــــــــــــــــــــى بتمنــــــــى منهم يا زمن يكونوا بجوارى ويكونوا النور الى يضىء احــــــــــــــــــلامى بــادعوهم لمدونتى يا زمــــــــــــــــــــن ليكونوا معايا طوال اعوامـــــــــــــــــــــــــى

السبت، 14 أبريل، 2012

احســــــــاس الــنــــــــــدم


غادر المكان متوجها الى غرفة العمليات بعد ان اطمئن على والدة الطبيب راى الطبيب  يسرع اليه يشكره على مشاركته الطيبه وامه فى غرفة العمليات توجه اليه شكره ابتسم فى وجهه ابتسامة رضا مليئه بالحزن ولم يتكلم كلمه واحده لاحقه الطبيب بنظراته وسأله:
 ما هذه النظره الحزينه , ماذا بك أخبرنى  ؟؟
جلس على كرسى امام غرفة العمليات بدا يتكلم قال فى صوت يسوده الهدوء والحزن::
 كنت منذ الصغر اعيش وسط عائله كبيره عائله  غنيه كل ما كنت اتمناه اجده امامى كلما حلمت بشىء مهما كان مكانه او ثمنه كنت اراه امامى تربيت على ان كل شىء اريده اامر به ليأتينى فورا ,
وذات يوم كان ابى يغادر البلده متجها الى بلد اوربى قاصدا العمل والاتجار حدث له حادث هناك توفى على اثره ,
حزنا حزنا شديدا لكن كان لابد ان تدور عجلة الحياه اخذت امى مكان ابى فى تربيتى ولكننى كنت اتجهت اتجاه اخر تعرفت على بعض اصحاب السوء كانوا يستغلون مالى من اجل المتعه والمزاج بدات امى تهرول ورائى ولكن دون جدوى فعلت كل ما فى وسعها كى تنقذنى من براثن اصحاب السوء لكن كنت اعصاها دائما حتى تركت لها المنزل لاعيش معهم فحزنت امى كثيرا ,
لاننى ابنها الوحيد والتى كانت تتمنى ان يكون احسن الناس واننى كنت المفروض ان اعوضها عن ابى الذى توفى اشتد حزن امى عليا حتى مرضت مرضا خطيرا تم نقلها على اثره الى المستشفى متاثره بمرضها وببعدى عنها ,
وفى المقابل كنت انعم انا فى الحياه الحرام التى كنت احياها  مع اصدقاء السوء التى بمجرد ان انتهى المال من جيبى بداوا فى الابتعاد عنى والتهرب منى واتجهوا الى انسان اخر استيقظت من غفوتى وفجاءه قررت ان اسال عن امى فابلغونى انها ملازمه الفراش فى المستشفى منذ فتره كبيره هرولت الى هنا دخلت عليها الغرفه عندما راتنى بكت ارتميت فى حضنها بكيت بكاءا شديدا بكاء ندم على فقدان حنان الام فى الايام الماضيه وفقدان سنين مرت من عمرى بلا جدوى نزلت الى قدميها كى اقبلها حتى تسامحنى واعيش ذليلا لها طيله عمرى شدتنى بيدها بحنان وضمتنى الى حضنها 
 
اتجهت الى الدكتور عرفت ان لابد ان تجرى عمليه خطيره وقعت على تعهد منى باجراء العمليه وهى الان فى العمليات تجرى العمليه وفى انتظار خروجها وفجاه راى امه خارجه من غرفة العمليات متجهه الى غرفتها انتظر حتى استيقظت من البنج نظرت اليه ابتسمت ابتسامة رضا, فعندها احس براحة غامرة ملأت صدرة وسريرته شكر الله سبحانه وتعالى على ما انعم عليه من توبه ,ورضا امه عليه وعودته الى حضنها سالما غانما  رضاها ورضا الرحمن , خرج من الغرفه ليجد الشاب منتظره خارجها تعاهدا على عدم الفراق والصداقه بينها  وان يكونا بارين بامهما ............فلا شيىء يعوض رضا الام والرب

هناك 32 تعليقًا:

؛؛؛ نــ،ـــبــض ؛؛؛ يقول...

صمت فى حضره الجمال وكفى

وعلى هذا النغم اغلق عينى


نبض

ولاء يقول...

دائما قلب الأم يتسع للسماح والعفو ..حتى في شدة الألم ..ما أعظم أمهاتنا ..
شكرا لك أخي على هذه القصة الجميلة .

هبة فاروق يقول...

بالفعل فى شده الالم ما اعظم الام وحنانها وعطفها وسماحتها
اعجبتنى قصتك من قلب الواقع
اشكرك ابو داووود
تحياتى

faroukfahmy58 يقول...

فى قصتك قصد غير مباشر فهمت منه ان غياب الاب لا يمكن ان تحل الام مكانه ومكانته
ففى غياب الاب ترك الابن امه مع وحدتها وانصرف الى اخوان السوء وكان من الممكن ان بستمر فى غيه لولا خواء جيبه الذى ابعد اخوان السوء عنه
قصة ابعادها متعددة ومتشعبهوذات عمق بعيد وبعدها عن المباشرة اعطاها جمالا وشوق وشده فوق العادة
تسلم يا ابو داووووووو دائما ما تمتعنا

بسمة الورد يقول...

يالها من قصه شدتنى كثيرا

دام حسك المرهف ونصائحك المهمة ابو داوود

كل الود والتحايا اخى

ماما أمولة يقول...

الله بجد على الاحساس الصادق في السرد الرائع السلس الذي ينساب للنفس برقة وابداع كاتبه

كل التقدير والاحترام أبو داود

ريـــمـــاس يقول...

مساء الغاردينيا ابوداود
وهل أجمل من حنان الام ودفئ أحضانها هي فعلاً من تسامح وتغفر أخطاء أبنائها مهما كبرت "
؛؛
؛
دائماً قصصك تلامس القلوب
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

الذوق الرفيع يقول...

حقيقة واقعة
واحساس مرهف
واسلوب ممتع
سلمت يداك
جعلنا الله من البارين بوالدينا ..

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

السلام عليكم
اولا سماح للتقصير منى والأخير :)

ثانيا اخى الكريم احييك على قصصك الرائعة التى تهدف دائما لاحياء القيم والحفاظ على التعاليم الاسلامية الطيبة النبيلة

وليس هناك افضل من رضا الوالدين بعد رضا الله واتعجب كثيرا ممن يعاملون اباءهم ( ام واب ) بقسوة وغلظة

الللهم ارزقنا برهم وحبهم ورضاهم دائما
جزاك الله خيرا اخى الفاضل وبارك فيك

تحياتى لقلمك الراقى الهادف

دمت بخير وامان ورضا من الرحمن

فشكووول يقول...

سبحان الله للمره التالته بعلق

طبعا ما فيش احسن من الام وماحدش بيخاف على اولاده اكتر من الام .. اما اصدقاء السوء وقانا الله واياك معرفتهم

;كارولين فاروق يقول...

الام مدرسه يا ابو داووووووود
ومن غيرها حنون وعطوف
قصه جميله كالعاده
تحياتي

ghada issa يقول...

قصصك هادفه رغم انها قصيره لكن فيها من الحكمه الشى الكثير ..تتطرق حالات نراها فى مجتمعنا ومن واقع الحياه ..الام والاب على السواء نعمه من الله ..ورضاهما من رضى الرب ..تحياتى لك ياغالى دمت ودام قلمك ..باقات توليب ومحبه

زينة زيدان يقول...

قصة جميلة تعكس مدى جمال روح الأم ومسامحتها ورقة قلبها..

سعيدة بمروري ووجودي لديك
وسعيدة بالاستمتاع ببساطة قصصك الجميلة
التي تزيدنا انسانية و رحمة

أخي ابو داود
لك دوما كل الود

ليلى يقول...

جمالية اسلوبك اخي محمد تمسك الانفاس وترغمنا على البقاء لاعادة القراءة
بوركت استاذي

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد ابو داوود

الأم مخلوق من نور لا يمكن أن تغضب

على قطعة من جوفها وأكاد أجزم بأنها

لم تتوقف عن الدعاء له للحظة واحدة

حتى عاد إلى أحضانها ...

قصصك جميعها تصب في خانة العلاقات

الإنسانية بأسلوب بسيط وجميل يدخل

القلب فيتربع هناك ...

تحياتي وإحترامي

الاحلام يقول...

نبض
شكرا لحضورك الرائع قبل اغلاق العيون اتمنى احلام سعيده
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

ولاء
نعم اختى فالام قلبها يضخ الرحمه والرأفه على اولادها دون شرط او حساب
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

هبه فاروق
جمال الام هبه يظهر فى اولادها فهى تزرع فيهم الطيبه والرحمه
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

الفاروق
عندما تنير مدونتى بتعليقاتك الرائعه اكن اسعد الناس فلا تحرمنى تعليقك مهما كنت انا قاسى عليك فانت اخى الاكبر والذى لابد ان يتحمل اخوته الصغار
تحياتى ابووووووووووووداود

الاحلام يقول...

بسمة الورد
كل الود والتحايا لكى انتى اختى الكريمه على زياراتك المستمره هنا فركنى المتواضع دائما ينبهر بتواجدك العطر دائما ما احرمنى اله من تواجدك
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

ماما اموله
يا صاحبة الزمن الجميل الزمن الرائع والذى يظهر على كتاباتك وتعليقاتك الرائعه الممتعه اتمنى لكى السعاده دائما
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

ريماس
دائما تواجدك يلامس القلوب ريماس فانتى العطر الذى يعطر المكان برائحته الرائعه الجميله
دائما اسعد بوجودك هنا وبتعليقاتك
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

الذوق الرفيع
اتمنى من الله سبحانه وتعالى ان نكون بارين بوالدينا فهى الملاز والمراد لنضمن الجنه باذن الله
تمنياتى بان يسعدكى الله دائما
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

ليلى الصباحى
وهل بعد تعليق ليلى تعليق
وهل بعد كلمات ليلى كلمات
دمتى لنا دائما بكل خير وسعاده وانار الله قلبكى دائما
تحياتى واحترامى ابوداود

الاحلام يقول...

فشكووول
نعم اخى كل الحق لك فاصدقاء السوء فنسال الله ان يهيهم حتى يضمنوا الجنه من بيد ايادى الوالدين
تحياتى لتواجدك العطر
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

كارولين فاروق
الام اجمل شىء فى الوجود فهى العطف والحنان والحب هى من تزرع الحب فى قلوب اولادها وكل من حولها
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

غاده عيسى
باقات توليب ومحبه اهديها انا لكى اختى لتواجدك الرائع والذى دائما ما يسعدنى ويبهج صدرى اسعدكى الله دوما وافاض عليكى الخير الكثير
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

زينه زيدان
نعم زينه فالام ومسامحتها ورقة قلبها شىء جميل وعظيم فالله سبحانه وتعالى بث فى قلبها الرحمة حتى ترحم اولادها وتحنو عليهم دوما مهما كان فىقلوبهم من اسى
تحياتى الخالصه لكى دوما زينه
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

ليلى
اشتاق دائما لتعليقاتك الرائعه الجميله والتى كنا فى اشتياق لها فنسال الله عز وجل الا تغيبى عنا كثيرا
سعيد بتعليقك وتواجدك دائما
تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

ريبال بيهس
نعم اخى الكريم فالام مخلوق من نور جعل الله فيها الموده والرحمه من اجل ان تبثها على من حولها
سعيد بتواجدك دائما هنا
تحياتى ابوداود

❀»Şάŋdŕά.k يقول...

ننسى الجمال وكأننا في حضرته ننعم ونسعدا
وبعد ألم يصيبنا من صحوة نآيم فاته قطار العقل .. نعلم حق المعرفه أننا تركنا الجمال الحق هناك وليس هنا ..



جزاك الله خير .. طيبة تلك التدوينه تستحق التوقف لأجلها ..

الاحلام يقول...

❀»Şάŋdŕά.k
تواجدك شرف لى وكلماتك وسام على صدرى
اتمنى التواصل دائما حتى ننعم بالعتليقات الرائعه والكلمات الجميله
تحاتى ابوداود