اتشرف دائما بزيارتك فاهلا ومرحبا بكــــــــــــــــــــــم

لا تقسى عليا يا زمن ببعــــــــد اصحابى فهم شمعه يا زمن تنير ايامـــــــــــــــــــــــــــى بتمنــــــــى منهم يا زمن يكونوا بجوارى ويكونوا النور الى يضىء احــــــــــــــــــلامى بــادعوهم لمدونتى يا زمــــــــــــــــــــن ليكونوا معايا طوال اعوامـــــــــــــــــــــــــى

السبت، 7 مايو، 2011

الحيره القاتله

دخلت عليه امه وهو يرتدى ملابس الخروج سالته اين انت ذاهب فاجابها انه ذاهب لحضور حفل زفاف صديق فأمرته  بحزم شديد لا تلبس هذه الملابس وتوجهت الى دولاب ملابسه واخرجت له ملابس اخرى وقالت له ارتدى هذه الملابس فهى سوف تكون اشيك بكثيرفقال لها امرك مطاع وارتدى  الملابس  التى قد اختارتها والدته ارضاءا لها حيث انه لا يريد ان يغضبها فى يوم من الايام 

 توجه الى عرس صديقه كان سعيدا جدا فها هو صديقه قد فتح الباب امام الاصدقاء كى يرتدى كل واحد منهم عباءت العرس كان هو البدايه وسيخطوا جميعا هذه الخطوه واحد يلو الاخر ظهر عليه  هو واصدقائه السعاده و بدأوا المرح والتهريج كى يسعدوا صديقهم وهم فى قمة المرح و فى لحظه من لحظات الهدوء التى تكون بين المرح والمرح نظر بعينيه الى ركن من اركان المسرح فوجد انسانه جميله رقيقه تجلس مع اسرتها انبهر  بجمالها بدأ يقترب منها كى يراها جيدا لفت نظرها بنظراته الدائمه لها بدأت عيناها عليه طوال الوقت وفى لحظه تواجدهما على المسرح تعرفا على بعضهما البعض كانت جميله جدا فى شكلها حتى صوتها كان رقيقا ناعما عرف اسمها وعرف اسرتها مر الوقت سريعا حتى فرغ المسرح من الناس توجه الى بيته ولا يوجد اى شىء يفكر فيه الا هى وجمالها ورقة صوتها ,نام على همسات صوتها التى تملأ اذنيه حتى استيقظ فى الصباح ذهب الى امه استاذنها فى الحديث سمحت له فاخبرها بما حدث واخبرها ايضا انه يتمنى الارتباط بها وتوسل الى امه كى توافق فقالت له انتظر حتى نسأل عن اسرتها جيدا ونسأل عنها . بعد عدت ايام وبعد ان سألت وعرفت انها من اسره متوسطه محترمه ذو سمعه طيبه وانها انسانه فعلا جميله ومؤدبه اتفقت مع ابيه  لزيارة اسرة الفتاه فى منزلهم اتفقا على الميعاد معهم واخذت زوجها وذهبت اليهم كانت جلسه تعارف شعرت بان الفتاه سوف تسعد ابنها وتسعدها ففتحت الكلام فى هذه الجلسه وتمت الخطبه فى خلال اسبوع وقد اتفقا على تفاصيل الفرح وكل شىء كان الفرق ما بين الخطبه وعقد القران عامان كاملان عاشا معا ايام لا تنسى اضفى عليها بالحب والحنان وهى كانت بمثابه الحبيبه الجميله الرقيقه كانت كل شىء له فى هذه الدنيا وهى ايضا , احست الام ان ابنها بعيدا عنها فى هذه الايام فعجلت بعقد القران وتم الزواج كان الابن الوحيد للام والاب , الاب كان انسانا مسالما اما الام فقد كانت كل شىء كانت هى التى تأمر وتطاع كان ابنها تحت طوعها عندما كانت تريده تجده امامها فهى كانت المسيطره على البيت . انتهى شهر العسل على خير العروسه الجميله شعرت ان ربها عوضها  بزوج حنون سوف تقضى معه حياتها وتعطيه كل ما تملك هو يحبها جدا فجمالها ورقتها وحنانها وطيبة قلبها كل هذا كان يجعله يحبها بجنون

بدات الام تشعر بالفراغ اتجاه ابنها فاين الابن التى كانت اذا احتاجت اليه تجده امامها انه الان له حياته الخاصه  له بيته وانسانه يعطيها كل اهتماماته بدأت تختلق المشاكل كى يبعد عن زوجته وياتى اليها اراد ان يعادل ما بين زوجته وامه كى لا يغضب احدهما ولكن غيرت الام على ابنها واحساسها انه بدأ يضيع منها وبدأ يهرب من تحت سيطرتها جعلتها تختلق مشاكل كثيره جدا وساعدها على ذلك ان سكن ابنها وزوجته فى نفس المنزل فى الدور العلوى
تكلم مع زوجته كثيرا ان تكتسب ثقة امه حاولت مرارا وتكرارا ان تفعل ذلك دون جدوى المشاكل بدأت تكبر بين الام وبين الزوجه وهو ما بين الاثنين فى حيره
زوجته التى حاولت جاهده ان تكتسب ثقة امه بشتى الطرق لم تفلح لان امه تريد ان يكون ابنها الوحيد لها تريد ان تأمر وتنهى فيه فهو طوال حياته يسمع لها ويقول سمعا وطاعه كل من هو قريب منها حاول معها ان تتركهما يعيشان حياتهما لكن وجهة نظرها انها هى التى ربته وهى التى سهرت الليالى من اجله وهو وحيدها المدلل الذى لا يمكن الاستغناء عنه . زوجته انقلبت حياتها من نعيم الى حجيم ذهبت الى بيت اهلها اكثر من مره بسبب المشاكل ,ايامها كانت تشبه العاصفه حتى طلبت من زوجها اما ان يطلقها او يجد حلا مع امه فقالت له اما انا او امك وامه تريده يطلقها وتقول له سوف ازوجك اجمل منها .الزوج حالته النفسيه ساءت جدا واحتار هل اوافق زوجتى ونعيش خارج بيتنا حتى نبعد عن المشاكل ونغضب امى ام اوافق امى واطلق زوجتى واخسر انسانه طيبه ومؤدبه وتحبنى بجنون
احتار ما بين الزوجه بمواصفتها الجميله وامه بان يكون بارا بها لتكون الجنه له يوم القيامه فانه يعيش حياه تعيسه بحاله نفسيه سيئه وهو فى حيره من امره هل اختار امى او اختار زوجتى


هناك 42 تعليقًا:

د/دودى يقول...

من ساعه موقف هدوم الفرح اللى كان رايحه و انا قلت انه ابن امه...

للاسف المشكله دى بقت تكرر كتيييير قوى اليومين دول و للاسف لا اعلم لها حل لكن ظلم زوجه مش غلطانه فى حاجه غير ان حماتها عايزه تحط ابنها فى علبه زجاج اكيد مش الحل...اما بالنسبه لامه فلا طاعه لمخلوق فى معصيه الخالق

♥نبع الغرام♥♪≈ يقول...

دى مشكله كبيرة بتواجه معظم الاسر
يمكن كمان شبيهه بمشكله عندنا

ربنا يهدى يارب

ومتشكرة كتير لسؤالك الطيب

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم

اولا اشكرك جدا على هذه القصة الاكثر من واقعية وتمس اغلب البيوت خاصة الريفية منها
لان فى المدن لا يعيش الولد غالبا مع اهله وهذه احيانا تكون نعمة من الله لان ففى البعاد اشتياق احيانا


هذه القصة لها ابعاد كثيرة
بداية افضل لو الزوجة تصبر على ام زوجها بعض الشىء وتعتبر ان ما يحدث ابتلاء لها بالدنيا تثاب عليه

نفترض ان هذه الام امها هى ايجوز ان ابدلها او ان استغنى عنها مثلا

ربما كلامى لا يوافق مشاعر الكثير واراءهم لكن اتكلم حسب وجهة نظرى الشخصية وليس بالضرورة توافق رأى الجميع

هو من البداية مخطىء ففترة الخطوبة استمرت عامان كان يجب فى خلالهما ان يحاول التقريب بين الاثنين ولا يستأثر بحياته بعيدا عن امه وعندما يحين موعد الزواج كانت المسافات قد قربت بينهما

من ناحية اخرى كلمة اى زوجة مهما كانت اخلاقها طيبة او مثالية او حتى مظلومة

((((اما انا او امك ))))

شىء مش كويس ابدا ابدا ابدا
لو انا بحب زوجى واعرف جيدا انه ليس السبب فى ما يحدث كنت ساعدته على الخروج من ازمته لانه بالتأكيد ليس سعيد بما يحدث وكنا تحملنا سويا قلب ام تحب ابنها لكن بمنظورها هى واسلوبها هى وان شاء الله مع مرور الزمن يتغير الحال ويتبدل وتهدأ الامور فدوام الحال من المحال


لو كانت هذه القصة واقعية فنصيحتى للرجل بداية ان يذهب للزوجة ويتكلم معها ويقنعها ان الله فضل الام عن الزوجة وهى ستكون فى يوم من الايام ام وستعرف معنى هذه الكلمة ويلين لها الحديث و مادامت الام لها زوج وسكن آمن اذن يأخذ زوجته فى سكن اخر بهدوء ويحاول فى نفس الوقت ان يبر امه مهما حدث فالزوجات كثيرات لكن لى ام واحدة ورضاها من رضا الله مادامت لا تأمرنى بشرك بالله

هدنا الله جميعا

اشكرك اخى جدا واعتذر لطول كلامى :)
دمت بخير

faroukfahmy58 يقول...

اخى وحبيبى ابو داوود
اعذر تأخرى بعض الوقت فى التعليق على شاشة مدونتك المنيرةفالعذر كل العذر على نومى بدرى بدرى كالكتاكيت المتمردة على هلال الليل بالرغم من انسه وونسه مع الاحبة والخلان
والحمد لله اتتى لم اقرأ قصتك و موقفها القاتل على حد تعبيرك حتى لايتشتت تفكرى ويذهب النوم عن عينى وانت دئما سارق النوم عن عينى على رأى شادية

وان كنت ارتحت الى حل سيدتنا الفاضلة ام هريرة الا اننا لانملك فى ظروفنا وهذا حالنا الفانوس السحرى الذى يمكننا من استبدال شقه باخرى
عموماوانا بصراحة وبكل تواضع فكرى وظنىكدارسا للتحليل النفسىاقف عاجزا امام مثل هذه المسائل الانسانية فالام لها عذرهاوالزوجة عذرها اعذر والابن اعذرهم جميعا
وكنت يوما فى حديث تحليلى مع استاذى الدكتور عبد العزيز القوصى عميد معهد التربية السابق عن حالة قريبة الشبه لهذه الحالةوالتى عرضت له فى حياته العملية
هى قصة شاب مثقف ممتلئ صحة وعافية جاءه فى يوم من الايام يسر اليه انه يعيش مأساة فقد احب فتاه حبا جما فخطبها وتزوجها ولكنه وجد نفسه بعد ذلك عاجزا عن مساسها رغم انها رقيقة وجميلةوحافلة بالانوثة ، واستعان الدكتور القوصى بنظريات فرويد فى معالجة هذه المأساة الى ان وصل الى السر الدفين حين جعل يزور هذا الشاب فى بيته ويتحدث اليه ويسأله ان يحدثه عن طفولته وصباه واحلامه ومشاعره، فعرف ان الشاب متعلق بأمه ، يحبها حب عباده، وذات يوم دخلت امه عليهما ، فراع الدكتور القوصى ذلك التشابه القريب جدا بين الام والزوجه حتى لتكاد صورة الأم فى ايام شبابها تكون مطابقة لصورة الزوجة
وانكشفت العفده وسهل الحل
سالتقى بك مرة ثانية لاذكر لك الحل حتى لا اطيل عليك وهذا عيب من عيوبى ارجو ان تغفره لى
وا رجو الرد على مدونتى حتى اكون لك مستمرا فى السرد

ساسو يقول...

قصه جميله جدا ودايما بتنحصل

من الاول خالص الزوجه المفروض والواجب عليها انها تكسب حب حماتها يعني من اول يوم تتقرب منها وتحاول ترضيها ولو كانت عملت كده كانت حياتهم الاتنين اصبحت كويسه
وكانوا هيحسوا براحه كبيره
الام طول عمرها متعلقه بابنها ودا شيئ طبيعي جدا انها تعمل كده
علشان ترجعه من جديد لحضنها
الام فضلها كبير اوي علي الابناء
فلازم نردلها ولو جزء بسيط من حقها علينا
لازم نكسب رضاها لان الجنه تحت اقدام الامهات
الزوجه لازم تصبر وتتحمل وطالما هي عايزه زوجها يبقي لازم تقبله بحلوه وبمره
وكل حاجه بتداوي لكن بالصبر
الصبر مفتاح الفرج
المفروض الزوجه تتقرب اكتر واكتر من حماتها وتحاول علي اد ما تقدر ترضيها وتعملها كل حاجه
حتي تضمن رضا ربنا عليها
لكن الطلاق ليس هو الحل
ولو حصل هتندم ندم مابعده ندم
انا من رأيي تعيش وتصلي وتدعي ربنا
وهو فرجه قريب
وباذن الله هتلقا حياتها بقت جنه
وتحس انها اكتر انسانه سعيده علي وجه الارض
والزوج يحاول يعدل ما بينهم
بس ميجيش ابدا علي والدته
يحاول يرضيها
لان رضا الام من رضا الرب

بسمة الورد يقول...

قصة فعلا متكررة الحدوث وخصوصا فى عاداتنا المصريه

وبتهيالى الزوجة التى تحب زوجها تعمل على ارضاء امه الاول فى اى شيىء باعتبار انها كام لها ثانية وانها مفتاح جنتها فبرضاء ام الزوج يرضى الزوج

وممكن مع مرور الايام تحس الام الحماه بان هذه الزوجة اصبحت بنتا لها بسعاده ابنها ,
وطالما الزوج راقى فى معاملته مع زوجته فلا يهم بعد ذلك ماذا يكون من الحماه.

دائما مميز اخى فيما تقدم لنا

كن بخير دائما
سعدت بتواجدى هنا احترامى لكم اخى

موناليزا يقول...

لأ طبعاً ما يطلقش زوجته لأنه هيتحاسب وهيتسأل عن أسباب الطلاق
هو يبعد عن البيت اللى فيه أمه

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا الأحلام
فعلاً قصة تتكرر في كل المجتمعات ولكن حقاً أكرة عبارة ( أنا أو أمك ) لانها مؤلمة جداً كيف تقارن الأم أو حتى توضع في كف منافسة لي تقليل من شأن الزوجة ولكن للأم قدر كبير فـ الأفضل أن تحاول كسب رضى حماتها من أجلها وأجل زوجها "
؛؛
؛
الأحلام
دائماً رائع بـ أختيارك وطرحك
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
الحمد لله أن جعلني ووالدي في نفس المنزل وأحمده أيضا على أن رزقني بزوجة أصرت على أن يعيشوا معنا في نفس المنزل
فهي تعتبرهم كأبيها وأمها ..

كل التحية لك أخي في الله

أحلام الرنتيسي - قل هذه سبيلي يقول...

بسم الله وبعد
بوركت أخي في الله على طرحك الطيب
وأقول لأبو مجاهد أن هذا واجبي تجاههم وأجري على الله سبحانه وتعالى

أشكرك أخي في الله على موضوعك الرائع

كريمة سندي يقول...

في البداية تكون صعبة بعد كدا تتعود إسألني

أم يقول...

هذه من المشاكل الأزلية الله المستعان

الاحلام يقول...

الاخت الفاضله د/دودى
احتمال انه بما انه الوحيد لامه فلابد من وجود هذه المشكله لكن لو كان هناك اخوات غيره فممكن تكون القضيه سهله بعض الشىء
عموما سعيد جدا بوجودك الدائم هنا احترامى لقلملك الكريم تقبلى تحياتى الاحـــــــــــلام

الاحلام يقول...

صديقتى العزيزه ♥نبع الغرام♥♪≈
اعرف انها مشكله متكرره وهناك منها يصعب حلها لكن بالحكمه والعقل يمكن ان تحل المشاكل
سعدت جدا بوجودك انا دائما اختى اسال عن اخواتى معرفش هل هذه ميزه ان انها تطفل منى لكن عندما اطمئن عليهم اكن سعيدا
دمتى دائما بخير تقبلى تحياتى الاحـلام

Carmen يقول...

للاسف تدخل الاهل بيخرب البيوت قصة جميلة يسلم فكرك

أمال يقول...

كثيرا ما تحدث مثل هاته المواقف
لا أرى داعيا لتطليق الزوجة مادامت لم تخطأ
لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ومن حق الزوجة أن تكون لها مملكتها الخاصة.
تحياتي لك

الاحلام يقول...

الاخت الغاليه أم هريرة (lolocat)
رايك فى تعليقك شىء عظيم ان دل فانما يدل على انكى انسانه عظيمه طيبه وانكى انسانه مصريه اصيله
الانسانه التى تحب زوجها حقا لابد ان تتحمل بعض الشىء وسوف ترضى امه بالامر الواقع فى يوم من الايام بشرط ان تحس ان ابنها متمسك بزوجته دائما
دائما اسعد بتعليقك الذى يضيف طعما ومزاق خاص لكتاباتى المتواضعه
دمتى بكل خير تقبلى تحياتى الاحـــــــــــــلام

الاحلام يقول...

اخى الحبيب دائما استاذى فاروق فهمى
احمد الله انك ام تقرأ قبل النوم لان اذا ذهب النوم من عينك وطار النوم فلم اسامح نفسى ابدا وساشعر بالذنب طوال الوقت فدائما اتمنى لك نوما هادئا
حقا قلت وحقا تقول دائما فالحياه بخارج منزل الاسره يمكن ان يحل المشكله لكن صاحب القصه سوف يعيش فى ضائقه ماليه طوال حياته
دمت تنير طريقنا للصواب دائما ودمت بكل خير تمنايتى دائما ان تقبل تحياتى ابوداود

الاحلام يقول...

اختى العزيزه ساسو
القصه جميله ولكنها لم تكن اجمل من كلماتك الرقيقه وتعليقك الجميل فانتى دائما متالقه ورائعه
الزوجه اختى الكريمه عملت المستحيل كى تكسب ثقه الام ولكن دون جدوى المفروض ان الام تعلم ان حياتها مع ابنها قبل الزواج شىء وبعد زواجه شىء اخر
سعدت بتعليقك جدا تقبلى تحياتى الاحــلام

الاحلام يقول...

اختى العزيزه بسمة الورد
دائما تسعدينى بكل كلمه يخطها قلمك الجميل ان كان تعليقا او كان كلمات رقيقه جميله مما تكتبى دائما.
حاول الزوج وزوجته ارضاء الام بشتى الطرق لكن الام تريد ابنها وزوجته تحت طوعها كما كان هو طوال عمره فاعتقادها ان الزوجه السبب المباشر فى ابتعاد ابنها عنها
دائما اتمنى ان تكونى بخير تقبلى تحياتى الاحـــــلام

الاحلام يقول...

الاخت الكريمه موناليزا
طبعا عندكى كل الحق فى ان لا يطلق زوجته لان بهذا سيكون خسر انسانه عظيمه وان ابتعد عن المنزل الموجود به والدته سيتعرض لضائقه ماليه عموما الله المستعان
سعد بوجودك الدائم تمنياتى لكى بالسعاده دائما تقبلى تحياتى الاحــــــــــــلام

الاحلام يقول...

مساء العطر والجمال ريــــمــــاس
جميل ما يخطه قلمك ريماس حتى فى التعليق فانه مميز حقا
الام فعلا لا تقارن امام احد مهما كان حتى ولو كانت زوجه صالحه لكن اختى العزيزه المفروض ان تعرف الام هذا فتتصرف تصرفات الانسانه الكبيره العاقله كى لا تضع ابنها فى مازق كهذا الواقع فيه هذا الابن المسكين
تعليقك انار مدونتى وجعل لها مزاقا خاصا دمتى دائما متالقه لروحك ارق الامنيات من الاحــــــــلام

الاحلام يقول...

اخى الكريم المنشد أبو مجاهد الرنتيسي
كم كنت اتشوق لتعليقك الكريم وكم كنت افتقده فاتمنى الا نفترق ابدا فى منتصف الطريق لان تعليقك يعتبر اضافه قويه لكلماتى
تمنياتى لك بحياه اسريه هادئه دائما مع الابرار بالوالدين فتحت اقدامهم الجنه
تقبل تحياتى اخوك ابوداود

الاحلام يقول...

الاخت الكريمه أحلام الرنتيسي - قل هذه سبيلي
والله يا اختى كم اكون سعيدا عندما ارى هذا التفاهم والحب والعطاء بين الزوجين وكم اكون سعيدا عندما ترضى الزوجه الله فى زوجها وعائلته فرضا الزوج طريقها الى الجنه باذن الله
سعيد بتواجدكما هنا فانتم حقا حعلتوا لمدونتى مزاق خاص جدا افتخر به
تمنياتى ان تقبلى تحياتى الاحـــــــــــلام

الاحلام يقول...

الاخت العزيزه كريمة سندي
الحياه الزوجيه عندما تكون بدايتها فى منزل العائله تكون صعبه للغايه لكن الزوجه العاقله هى التى تصبر بعض الشىء كى تتاقلم على الحياه لان كل شىء يختلف عن سابقه سعدت بوجودك تقبلى تحياتى الاحــــلام

الاحلام يقول...

الاخت الكريمه أم
ما دامت الحياه قائمه فهذه المشاكل قائمه ايضا فهى موجوده مع وجود الحياه ولكن لابد من الانسان ان يتغلب عليها بالصبر حتى تمر الامور على خير
سعدت بتعليقك تقبلى تحياتى الاحــــــــلام

الاحلام يقول...

اختى العزيزه Carmen
ليس بالضرورى كارمن ان تدخل الاهل يخرب البيوت فاحيانا تدخل الاهل العاقلين يهدىء الامور ويصلح الحـــال فالمهم عقليه من يتدخلوا ومدى تفكيرهــم
دائما تنيرى مدونتى بتعليقاتك الهادفه الجميله تمنياتى لكى بالتالق دائما تقبلى تحياتى الاحـــــــلام

الاحلام يقول...

الاخت الكريمه أمال
احيانا اختى الكريمه تسوقنا الحياه للضروره فى ان نعيش لبعض الوقت مع الاهل وياتى ذلك فى اتفاق الطرفان من البدايه والموافقه عليه اعرف ان حق الزوجه ان يكون لها مملكتها الخاصه لكن فى بعض الحالات لاى سبب ما يضطر الزوج والزوجه الى الحياه مع الاسره فهنا من الفروض ان نصبر بعض الوقت حتى تستقر الظروف ويعرف الكل ان هذا امر واقع يرضى به الجميع
يعيد بوجودك تقبلى تحياتى الاحــــــــــــلام

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
أخي في الله
لن نفترق بإذن الله ونسأل الله عز وجل أن يجمعنا في الفردوس الأعلى
زيارتي لموقعك متواصلة ولكن ضغط العمل عندي وكثرة الأصدقاء (الحمد لله على نعمة الاخوة والمحبة في الله) ومتابعتهم تحول بيني وبين ترك بصمة لي على موضوع ما لكي أستطيع المتابعة
فهناك أصدقاء يدرجون موضوعا جديدا قبل أن أصل لموضوعهم القديم لكثرة الأحبة والحمد لله

إعلم علم اليقين أنني بين كلماتك ومواضيعك وزوايا موقعك المتواضع
أدامك الله معطاءا وجعل جميع أعمالك في ميزان حسناتك إن شاء الله

أخوك في الله
أبو مجاهد

عازفة الالحان يقول...

لآمستْ وأقعاً يجرح بِقصتِك .,


شُكرآ أحلآمي

الاحلام يقول...

اخى الكريم المنشد أبو مجاهد الرنتيسي
سعادتى لا توصف اخى عندما ارى لك تعليقا او مواضيعا فحقا مواضيعك هادفه ورائعه اتشرف بك دائما عندى واعرف جيدا ان احبابك كثيرون جدا فمثلك لابد ان تكون الدنيا كلها احبابه
ارجو ان تقبل تحياتى الاحــــــــــلام

الاحلام يقول...

العزيزه عازفة الالحان
لقد عزفتى اجمل الالحان التى رايتها واحسستها فى تعليقك الرقيق فقد لخصتى كلماتى فى كلماتك البسيطه فى الكتابه الكبيره فى المعنى
اتشرفت بكى كثير وسعدت بوجودك تقبلى تحياتى الاحــلام

افروديت يقول...

أعتذر لتأخري

كل أنسان عندسن معين تكون له حياة مستقلة عن الأم والأب وليست أنفصال تام لذايجب علي كل ام أستيعاب هذاالأمر والبعدعن التدخل في شئون أولادهم وحياتهم حتي لاتفسدحياتهم بيدأقرب الناس لهم

تحياتي لك

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا الاحلام
وبجد سوري مش عارفة مين سرق تعليقك هههههههههه انت اتهمتني بـ الفار بتاع المدرسة وقبلت عشان خاطرك انما التعليق وربنا مش عارفة راح فين :)
وبشكرك بجد وبتشرف بيك دايماً يمكن كان النت عندك بطئ او حاجة "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
reemaas

الاحلام يقول...

الاخت الغاليه افروديت
اهلا بكى اختى فى اى وقت ولا وجود للاسف بيننا فليس بين الاخوات اسف مهما حدث فانتى انسانه جميله مهزبه تفوقى كل الكلمات
انتى محقه اختى فالمفروض ان تعرف كل ام ان ابنها له حياته المستقله بعد الزواج لانه ينشىء اسره ولابد ان يضع القاعده السليمه التى ستكون درع لهذه الاسره فى المستقبل دمتى بكل خير تقبلى تحياتى الاحـــــلام

الاحلام يقول...

ريماس الجميله
انا اختى دائما اتشرف بكى هنا فانتى تنيرى اى مكان تتواجدى فيه اشعر بالسعاده وانتى موجوده فالمودنه تكون فى يوم عيد حقيقى
تقبلى تحياتى دائما الاحــــــــــــــــــــلام

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
أشكرك أخي في الله وأسأل الله عز وجل أن يديم الحب في الله بيننا جميعا إن شاء الله ونحمده سبحانه وتعالى على هذه النعمة نعمة الحب والصداقة الحقيقية لا من أجل غرض دنيوي وإنما من أجل الله فقط لا غير

عبير يقول...

أرى أن لابد على الزوجة ان تحتوي الأم وتحاول بكل الطرق كسب قلب ام زوجها ومحاولة ارضاءها ولابد من التحمل والصبر
بالنسبة للزوج لايفكر بالطلاق ابداً ولايظلمها ويظلم نفسه علين بإن يحاول حل المشاكل وتفهم الوضع ويجعل أخر خطوة هي الأنتقال للسكن في بيت بعيد عن والدته لتستقر حياته
قصة جميله وهادفة تسلم يدك يالاحلام

ولاء يقول...

السلام عليكم

قصه تتكرر كثيرا والحقيقة ....

موقف كهذا لا يتطلب سوى زوجه ذكية و
هي التي تستطيع ان تتغلب على ذلك .

اوافق جدا أم هريرة في ماقالته ...

مشاعر الام عادية ... أن تشعر بالغيرة ...أو غيرها ..

وهنا ياتي دور الزوجه الذكية التي تكسب زوجها وأهله وليس زوجها وحسب كما يفعلن الكثير من النساء ..

دمت بحفظ الله .

الاحلام يقول...

الاخت الغاليه عبير
تعليقك اسعدنى جدا والحلول الموجوده فيه جميله وحقا لابد ان تصبر الزوجه بعض الوقت حتى تستقر الامور
سعدت بوجودك وسعدت بتعليقك تقبلى دائما تحياتى الاحــــــــلام

الاحلام يقول...

الاخت العزيزه ولاء
اعرف جيدا ان تصرفات الام عاديه ولكن لابد ان تعرف ان الابن عندما يكبر يكون له حياته الخاصه وله زوجه سيحاسب امام الله على تعامله معها
عندما تستقر الامور وتعرف الام ان الابن لا يمكن ان يستغنى على الزوجه وممكن ان نقول ان لوكان يوجد طفل فممكن ان يهون الموضوع على الكل وتستقر الامور
شكرا لتعليقك فاننى سعدت به حقا اتمنى انتقبلى تحياتى الاحــــــــــــــــــلام

zizi يقول...

تحياتي في الأول ..

بص ياسيدي ..الحل بسيط جداً وهو مانفعله مع اطفالنا حتى لا يغيروا من بعض ..

يعني دايماًتحاول توصل لوالدتك بالكذب ان زوجتك قالت عليها مثلاًانها زي مامتها مش ممكن تزعل منها ابداً..او تجيب هدية صغيرة وتديها لزوجتك تديها لمامتك ..من غير مناسبة ..يعني مش في عيد الأم ولا حاجة وحاول من حين لآخر تجيب لمامتك الحاجة اللي بتحبها حتى ولو بسيطة ..وتدلعها ..عارف ازاي ؟؟ايوه كده عليك نور ..ولما تدخل اوضتك انت وزوجتك قلها ياسلام انا مش عارف من غيرك كانت حاتبقى دنيتي عاملة ازاي كفاية حنيتك على أمي دي دايماً تشكر لي فيكي بس هي عادتها كده ماتحبش تقول قدامك احسن تتدلعي عليها ..واهو كله كلام من ده لحد ما حاييجي يوم يتقلب الكلام بجد وخصوصاً بعد ما تخلفوا عيل ..صدقوني امور كتير حاتتغير ..

تحياتي