اتشرف دائما بزيارتك فاهلا ومرحبا بكــــــــــــــــــــــم

لا تقسى عليا يا زمن ببعــــــــد اصحابى فهم شمعه يا زمن تنير ايامـــــــــــــــــــــــــــى بتمنــــــــى منهم يا زمن يكونوا بجوارى ويكونوا النور الى يضىء احــــــــــــــــــلامى بــادعوهم لمدونتى يا زمــــــــــــــــــــن ليكونوا معايا طوال اعوامـــــــــــــــــــــــــى

السبت، 15 يناير، 2011

الابن البار


  1.   كنت اجلس عند صديقى فنادته امه من داخل الغرفه فذهب اليها مسرعا .  بعد لحظات رايته وهو يحملها  كى يذهب بها الى الحمام كى تقضى حاجاتها لانها  لا تستطيع السيرعلى قدمها حيث انها تعانى من مرض السكر ويحدث بسببه بعض المشاكل فى الاطراف وخاصة القدم , عندما نظرت اليه وهو يحملها هو وزوجته وعيناهم تملاءها الرضا من جراء هذا العمل العظيم تذكرت هذه السيده العظيمه وهى فى ريعان شبابها وهى تسهر طوال الليل كى تداوى ابنها المريض من فيرس الانفلونزا وتعالجه من الحراره الشديده بعمل الكمدات باستمرار حتى تنخفض الحراره وتسهر بجوارنا عندما كنا نذاكر ولا تستطيع النوم حتى تسهر على راحته ويكون تركيزه منصب فى المذاكره فقط وعندما يصبه مكروه كان حزنها شديد وعندما يكون سعيدا لا تسعها الدنيا من السعاده تود لو كانت تستطيع ان تحضر له كل ما هو جميل فى هذه الدنيا كانت فى ريعان شبابها تنظف له ملابسه حتى حزائه كانت تنظفه له ترتب له كتبه تذاكر له فى حدود امكانياتها  وفرت له كل سبل الراحه حتى استطاع ان يكون موظفا مرموقا فى الدوله . عندما رايته يحملها تذكرت ماكان يفعله من اجلها عندما نضج , كان فى فتره الاجازات الدراسيه  يجتهد ويعمل حتى يستطيع توفير بعض النقود التى تعينها فى الحياه كان يعطيها كل ما كان يرزق به و ياخذ منها مصروفا من يدها كان يجلب لها كل ما يلزم المنزل من الخارج كان يهرول عندما تنادى عليه املا فى الا تغضب عليه كنت اراه وهو يقبل يدها وهى تحنو اليه وتدعى له لم يرفع صوته يوما ما فى وجهها تذكرت يوم ان علم بمرضها و حزنه الشديد وبكائه المتواصل كانه كان يعلم ماسيحدث لها من معاناه فى المستقبل مرت هذه السيده بفترة مرض طويله واجرت اكثر من عمليه جراحيه فى قدمها كان يهون عليها ويبتسم فى وجهها وهو يعانى الحزن فى اعماق قلبه بسبب الالام التى كانت تعانى منها  تذكرت ماذا فعل حتى يحضر نقود العمليه تلو الاخرى كان ياخذ دينا من هنا وهناك حتى يستطيع اجراء العمليات لامه   لا يستطيع الاكل حتى يضمن انها اكلت كان يستيقظ مرات ومرات فى الليل حتى يحملها على يديه ويحنوا اليها وعيناه يملاءها الرضا وهو يدخلها الحمام .تذكرت عندما ذهب كى يتزوج وكان الشرط الرئيسى للزواج انه لا يستطيع فراق امه فهى ستعيش  معه ليسهر على راحتها
كل هذا تذكرته وانا جالس وقلت لنفسى ياليتنى اكون مثل صديقى  البار بامه  وارضى الله  حتى اضمن  رضاه وحتى اضمن الجنه  فقد تذكرت وقتها هذا الحديث
 عن أبي بردة قال : ' إن رجلاً من أهل اليمن حمل أمه على عنقه ، فجعل يطوف بها حول البيت وهو يقول :

إني لها بعيرها المدلل إذا ذعرت ركابها لم أذعر ..
وما حملتني أكثر ..
ثم قال : أتراني جزيتها ؟ فقال ابن عمر رضي الله عنه : لا ، ولا بزفرة واحدة من زفرات الولادة ' .

هناك 24 تعليقًا:

;كارولين فاروق يقول...

بارك الله فيك
ويجعله في ميزان حسناتك
وليس هناك اجمل من رد الجميل
لابوانا فهم اكثر الناس
يستحقون ذلك و
تذكيرك لفضل الوالدان
علينا من اجمل الاعمال
ويحياتي

faroukfahmy58 يقول...

الاحلام سعدت للغاية عندما رايت مدونتك منورة بكلامك بعد غيبة طويلة عسى ان يكون المانع خيرا كلامك عن بر الام ذكرنى بحديث عن مطرب الاجيال وكل الاجيال محمد عبد الوهاب عندما ذكر فى حديث له ان المرء يظل طغلا حتى لوبلغ عمره مابلغ طالما امه على وجه الحياة ولكن بعد وفاتها يشعر بسنه الحقيقىكماانه كان دائما ما يقبلها فى عينيها وتقول له بلاش تبوسنى يامحمد فى عينى فغنى لها بلاش تبوسنى فى عنية دا البوسة فى العين تفرق .... ولنا لقاء آخر عن الحديث عن الام وماتغيبشى عنا كثير

الاحلام يقول...

كارولين
صديقتى العزيزه مدونتى ليس لها طعم بدونك فانتى تنيرى اى مكان تكونى موجوده فيه اشكرك على زيارتك الدائمه لمدونتى واشكرك على تعليقك الرقيق وصدقينى اختى بر الوالدين شىء جميل وممتع ونهايته سعيده تقبلى تحياتى

الاحلام يقول...

فاروق غهمى
استاذى الكريم عندما يسال استاذ على تلميذ من تلاميذه فيتاكد انه يحبه فشرف لى استاذى هذا الحب ,بر الوالدين ضروريا لمن يريد دخول الجنه فلا تنسى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم فيما معناه انه عندما تموت الام فينادى منادى من قبل السماء لولدها ياابن ادم ماتت التى كنا نكرمك من اجلها فاعمل خيرا نكرمك من اجله بوركت استاذى وتشرفنى دايما بزيارات مندونتى المتواصله على امل اللقاء دائما لك تحياتى

Tears يقول...

الرحمة دائما مهمة حتى لو مش مع الام لكن مع الكل

هبة فاروق يقول...

ما اجمل بر الوالدين اشكرك على هذا البوست الرائع
فالام هى رمز العطاء الدائم ويجب علينا ان نرد عطائها بعطاء
اشكرك واحييك على هذا البوست بارك الله فيك

الاحلام يقول...

tears
طبيعى اختى العزيزه ان تكون الرحمه مع الكل لانها تنبع فى الانسان فينطلق بها الى جميع من حوله وهذه الرحمه اختى تنبع من الرحمه على الام فبدون هذه الرحمه لا ندل الحنه فكما قال رسولنا الكريم امك ثم امك ثم امك ثم ابوك فالرحمه درجات اولها الرحمه للام فهى تفتح الباب للجنه وتفتح الباب بان ترحم كل من حولك مشكوره على زيارتك احتى وعلى تعليقك الرقيق وتقبلى تحياتى

الاحلام يقول...

هبه فاروق
اختى العزيز عندكى كل الحق فالام فهما نقول عنها فلن نوفى حقوقها داخلنا اعجابك بالبوست يدل على ان بداخلكى حنان وحب كبير فانتى حقا انسانه رقيقه
اشكرك على زيارتك وعلى ردك الجميل تقبلى تحياتى

زينة زيدان يقول...

ماأجمل كلماتك
التي تبث الرحمة
والرأفة في النفوس

الام تهب أعز ما تملك
من أجل أبنائها
والابن يهب كل ما يملك
من أجلها
هذا هو ديننا الكريم
وهذه هي دعوة رب العالمين

الاحلام يقول...

زينه ذيدان
الرحمه نابعه من الله سبحانه وتعالى فشرف لاى انسان ان يتصف بهذه الكلمه الرحمه على الام ليست تجبى عليها ابدا لانها توصل صاحبها الى طريق الحنه فالحنه اختى تحت اقدام الامهات شرف لاى انسان ان يكون تحت اقدام امه
اشكرك على زيارتك المتواصله لمدونتى وعلى تعليقك الرقيق وتقبلى تحياتى الاحــــــــــــلام

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
بوركت أخي في الله على الطرح الطيب وبورك جهدك
الجنة تحت أقدام الأمهات والأب أوسط أبواب الجنة
والله سبحانه وتعالى قرن طاعة الوالدين به في أكثر من موضع في القرآن الكريم
فنسأل الله عز وجل بأن يرحمهما كما ربياني صغيرا

تقبل مرور أخوك في الله \ أبو مجاهد

الاحلام يقول...

ابو مجاهد
شرف لى اخى ان تمر على مدونتى المتواضعه فعندما مررت كان فلسطين الحبيبه كلها مرت عليها سعدت جدا بمرورك وسعدت جدا بتعليقك الجميل مشكور اخى مع تمنياتى بالتواصل الدائم تقبل تحياتى

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل
موضوع رائع ومؤثر بارك الله فيك
نسأل الله أن نكون بارين بأباءنا وأمهاتنا ولكن مهما فعلنا فلن تساوى زفرة واحدة من زفرات الولادة .. لم نفهم هذا ونشعر به إلا بعد أن أكرمنا الله بالولد فشعرنا بما تشعر به الأم والأب
موفق جدا فى إختيار الصورة ....رائعة بكل معنى الكلمة
معبرة بقوة تسيل لها العبرات بارك الله فيك وأعزك

البرنسيسة ريماس يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم أسألك أن ترزقنا بر والدينا

الله يجزك خير على التدوينة

سكرتيرة جديدة يقول...

وجعت قلبى
ليه كده الكلام ده وانا مش عارفين نوفى حقهم علينا

ربنا يقدرنى ويعينا ويرضيهم عنا

الاحلام يقول...

انا حره
فخر لى اعجابك بموضوعى ربنا يعينا على خدمه والدينا حتى نرى اولادنا بارين بنا
اشكرك على كلماتك الرقيقه , اتشرفت بوجودك بمدونتى المتواضعه تقبلى تحياتى

الاحلام يقول...

البرنسيسه ريماس
برنسيسه حقا حتى فى ردك الرقيق برنسيسه نسال الله بر الوالدين وطاعتهما كما ربيانا صغيرا
شرفتى مدونتى مع امل اللقاء دائما تقبلى تحياتى

الاحلام يقول...

سكرتيره جديده
لو اعرف ان هذا الكلام سيوجع قلبك ما كتبته ابدا اسف جدا مع ان عندكى حق فحتى الان لم نوفى حقهما وربنا يعينه هلى هذا
ملحوظه مهمه على ما اعتقد ان وجع قلبك نابع من انك سكرتيره جديده والعمل صعب عليكى فى البدايه هههههههههه
اتشرفت بيكى تقبلى تحياتى

السُـلطانة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

بارك الله فيك أخي في الله .. والموضوع شيق جدا ومؤثر .. وهو يدل على مدى ضعفنا رغم ادعائنا القوة أحيانا .. شكرا لمرورك الكريم وتحياتي الصادقة لك

الاحلام يقول...

السلطانه
مدونتى الموتواضعه كان ينقصها سلطانه بمجرد مرورك الكريمه اكتملت مدونتى فانتى سلطانه بحق وظهر هذا اكثر فى تعليقك الرقيق
شرفتى مدونتة وشكرا جدا على تعليقك وارجوا ان تتقبلى تحياتى

افروديت يقول...

الأم وصاناعليهارسول الله "عليه الصلاة والسلام"

أحزن كثيرآ عندماأسمع عن من سب أو قتل أمه أو أبوه

ربنايرحمناويهدي الجميع

الرحمة والرفق مطلوبين جدآ مع الحيوان فمابالك الأنسان
تحياتي لك

الاحلام يقول...

افروديت
الرحمه مشتقه من اسماء الله الحسنى وهى 100 جزء وزع منها جزء على مخلوقاته وبقى 99 سيوزعهم علينا يوم القيامه بامر الله فنتمنى ان يتغمدنا ربنا برحمته يوم القيامه
شرفتى مدونتى المتواضعه شكرا على مرورك وشكرا على تعليقك الرقيق تقبلى تحياتى

حلم يقول...

يا الله
موضوع رائع حتى ونحن نقرؤه نحس باحساس جميل من الرضا
بارك الله فيك اخي وجعله في ميزان حسناتك
يارب

الاحلام يقول...

حلم
كم انا سعيد لهذا المرور وكم انا سعيد اكثر واكثر على اعجابك بهذا الموضوع سررت جدا بانك تواجدتى هنا واشكرك علي تعليقك الرقيق تقبلى تحياتى