اتشرف دائما بزيارتك فاهلا ومرحبا بكــــــــــــــــــــــم

لا تقسى عليا يا زمن ببعــــــــد اصحابى فهم شمعه يا زمن تنير ايامـــــــــــــــــــــــــــى بتمنــــــــى منهم يا زمن يكونوا بجوارى ويكونوا النور الى يضىء احــــــــــــــــــلامى بــادعوهم لمدونتى يا زمــــــــــــــــــــن ليكونوا معايا طوال اعوامـــــــــــــــــــــــــى

الاثنين، 31 ديسمبر، 2012

ضيـــــــــــــــــــاع حـــــــــــــــــــــــــلم



اعتذر لاصدقائه عن حضور حفل الزفاف فهو بمثابة الصدمه القويه له ,فيخاف ان يتذكر الماضى وهو فى مكان لا يصح ان يتذكر اى شىء فيه.

تركه اصدقائه وذهبوا جميعا الى مكان الحفل فالعريس صديقهم منذ الطفوله وكلهم سعداء لزواجه فهو اول عريس من بين اصدقائه.

خرجوا تغمرهم السعاده والفرحه واللهفه, فهذا صديقهم عريسا يلبس البدله وبين ذراعيه عروسه الجميل ,ولكنهم كانوا فى ذهول من تصرفات صديقم ويتسألون لماذا اعتذر عن حضور العرس دون وجود اى اسباب تستدعى الاعتذار ؟

اتفقوا على ان يتحدثوا معه فى هذا الشأن ولكن بعد حضور الحفل المنتظر ذهبوا جميعا وتركوا صديقهم دون ان يعلموا ما بداخله

جلس وحيدا فى ركن من اركان حجرته وفى يده كوبا من الشاى ارتشف بعضا منه ورويدا رويدا بدأ يتذكر ذكريات الماضى عندما كان يخرج هو واحد أصدقائه من البيت ويسيروا عبر الشوارع قاصدين مكان تعليم الفتيات فكان من بينهم فتاتان جميلتان ينتظران خروجهما حتى ينظرا الى وجهيهما الجميل البرىء كانت احداهن من خفق قلبه لهاو احبها حبا ملأ وجدانه , لكنه كان حبا من طرف واحد فلم يبوح بحبه لها قط كان يخرج عدد كبير من الفتيات ولكنه لا يرى الا هى
هى من تملاء عيناه وقلبه كان جمالها يلفت نظره من اول خروجها كانت تمشى مع صديقاتها ولم تتركها عيناه الا عندما تدخل بيتها,

ظل يراقبها ذهابا وايابا دون ان يشعر به صديقه مرت الايام والسنين وهو على هذا الحال لن يشعر بحلاوه يومه ومعناه الا عندما يراها   
ظل يراقبها ذهابا وايابا دون ان يشعر به صديقه مرت الايام والسنين وهو على هذا الحال لن يشعر بحلاوه يومه ومعناه الا عندما يراها
ذهب اليه مسرعا ليحكى له ما فى قلبه ليساعده على الاعتراف بسهوله ذهب اليه فوجده يتأهب للخروج هو واسرته الى اين انت ذاهب صديقى ؟ 
فابتسم فى وجهه وقال له نذهب للاحتفال بخطوبتى سعد بهذا الخبر كثيرا ولكن من هى ايها الصديق التى خطفت قلبك ولم تُعلم احدا من اصدقائك ؟


فقال له انها هى من كنا نسير خلفها حتى تذهب الى منزلها فانا احببتها كثيرا وعندما تقدمت رحبت جدا واليوم احتفالى معها بخطوبتنا.

نزل الخبر الجارح على قلبه وكأنه سهم ضرب اعماق احساسه , شعر بحسره تدق فؤاده , رجع حزينا الى بيته مهموما لضياع حلم حياته بالارتباط بمن دق لها قلبه مرت الايام كأنها سنين كئيبه ,

واليوم الاحتفال بزواجهما فلن يستطع الذهاب الى الاحتفال فكيف  يراها بين يدي صديقه وهى حبيبته فرت الدموع من عينيه حتى تساقطت فى كوب الشاى الذى بين يديه انتبه اليه فوجده قد اصبح باردا فوضعه على المنضده وخلد الى النوم حتى الصباح.

فتح عينيه ليرى النور وهو يخرج من بين الظلام فأدرك حينها انه سوف ياتى الامل بعد الظلام سوف ياتى يوم ويقابل من تكون من نصيبه فرضى بالواقع واصبح يشعر بأمل غريب فى غد مشرق , فلا يملك الا الانتظار حتى تاتى من يدق لها قلبه من جديد ..
---------------------------------------------------------------------------------
اصدقائى الاحباب كل عام وانتم بخير  اعتذر عن ابتعادى عنكم المده الماضيه فالله اعلم كم هى كانت قاسيه عندى وخارجه عن ارادتى  والان سعيد بتواجدى بينكم