اتشرف دائما بزيارتك فاهلا ومرحبا بكــــــــــــــــــــــم

لا تقسى عليا يا زمن ببعــــــــد اصحابى فهم شمعه يا زمن تنير ايامـــــــــــــــــــــــــــى بتمنــــــــى منهم يا زمن يكونوا بجوارى ويكونوا النور الى يضىء احــــــــــــــــــلامى بــادعوهم لمدونتى يا زمــــــــــــــــــــن ليكونوا معايا طوال اعوامـــــــــــــــــــــــــى

السبت، 30 يونيو، 2012

حلــــــــــــــــم العمـــــــــــــــر

كانت تجلس تتأمل أمواج البحر حينما تغضب وحينما تهدأ تتأمل البحر ما بين عشقها له وخوفها الشديد منه فهو مع رومانسيته الجميله إلا أنه أحيانا يخيف القلب لقد بدأ الليل يقترب وتظهر الشمس فى وقت الغروب وأمواج البحر تنير باللون الاحمر الباعث من قرص الشمس,هى جالسه أمام الأمواج لترى فيها ألوان الطيف الرائعه الجميله فجأه ظهرت الصورة العجيبه والتى دائما ما تظهر أمامها فارس أحلامها ذو الطول الفارع والبنيان القوى وملابسه المتناسقه الرائعه ابتسمت وأغمضت عيناها لتعيش معه فى حلم جميل تمنت لو كان حلمها حقيقه
 لم تستيقظ من حلمها إلا عندما هاجمتها موجه من أمواج البحر الغاضبه فرجعت إلى حياتها عادت إلى الحقيقه ولكنها شعرت بارتياح لصورته التي لم تغادر عيناها . تحاول العثور عليه بين الرجال ... نظرت الى البحر وتحدثت معه : "يابحرى ها انا بين يديك أناجيك وأبوح لك بسرى ...يابحرى أصرح لك بحبى لفارسى فأين هو ؟؟". الوقت يمر وتلاشت الشمس نهائيا ولم يبقى إلا نور قمرها يضىء المكان بنوره الهافت الجميل ، بدأت فى جمع محتوياتها وتتأهب لمغادرة المكان استقلت سيارتها إلى بيتها القريب من البحر فتحت الباب لتجد أمها أمامها تبتسم : هيا حبيبتى اقتربى فلدينا ضيوفا فنظرت من بعيد لتجد أفراد يجلسون داخل الغرفه من هؤلاءيا أمى فابتسمت الام قائله
إنه عريس اتى كى يطلب الارتباط بكِ وقد صرح انه يحبكِ جداً
دخلت الى غرفتها باكية حزنا على ضياع حلمها بالعثور على فارس أحلامها. قاطعت الأم حالة البكاء بوضع يدها على جبينها لماذا الحزن حبيبتى نظرت لأمها بتوسل قائلة : أمي لا أريد الزواج فأخذتها أمها بين أحضانها وقالت لها اخرجى واجلسى معهم وسوف نتكلم فى وقت آخر وسألبى طلبك فابتسمت ابتسامة حزينة ثم خرجت عليهم نظرت اليه وياهول المفاجأة إنه هو.. هو ذو الطول الفارع والبنيان القوى وملابسه المتناسقة انه فارس أحلامى وضعت يدها فى يده أحست أنها لمستها من قبل ولكن فى الحلم أمام شاطىء الحب أمام البحر امتلاء قلبها بالسعاده بعد أن كان حزينا ظهر على جبينها السرور من فرط السعاده بداخلها قالت لها أمها مارايك حبيبتى فأشارت لها بالقبول فمال عليها وقال كنت متاكد أنك ستوافقين لأن قلبى يمتلىء بحبك واسألى البحر فنظرت إليه مبتسمه ومعا تلوا الفاتحة بإيمان و سعادة ...

الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

غــلطـــــــــــــة العمر

 صعدت اول درجات السلم وهى تبكى ثم توقفت أأكمل مسيرتى الى اعلى ام اعود بخطواتى واغادر المكان تذكرت فى الحال اول مره صعدت فيها هذا الدرجه من درجات السلم .
لقد كانت ليلة عرسى فهذه كانت الدرجه الوحيده التى صعدتها ولكن زوجى اوقفنى بعدها فقال لى سوف احملك على اكتافى  وبين احضانى وسيساندك قلبى حتى نصعد سويا الى عش الزوجيه لقد تعاهد معى على هذه الدرجه وقبل ان نغادرها الى اعلى ان يجعلنى سعيده طوال حياتى تعاهد على انه لن يغضبنى قط فقال لن ادع الغضب يتمكن منك ابدا سوف اجعل ايامك هنا حلما جميلا نعيشه سويا كنت على يقين بان كلماته كلها صادقه لحبى الشديد له ابتسمت ابتسامة الرضا فى وجهه وقد شهدت علي ابتسامتى عيناه التى كانت تراقب انفعالاتى مع كلماته الرائعه لم اصعد الا هذه الدرجه حملنى بين زراعيه وصعد بى وبالرغم من عدد درجات السلم الا انه لم يشعرنى بالمجهود الذى بذله فى الصعود .                                            بدأت عيناى تنهمر منها الدموع واحترت ما بين استكمال الصعود او الرجوع مرة اخرى ولكننى قررت اكمال الصعود حتى وصلت الى درجه لن انسى ما حدث عليها هنا وعلى هذه الدرجه من درجات السلم وبعد عامان تقريبا من الزواج السعيد عامان من الفرح والسعاده تكللت بطفل جميل رائع احببناه حبا شديدا , هنا وانا اصعد معه درجات السلم جاءت له رساله على هاتفه وقف على هذه الدرجه واخرج التليفون وقرأ الرساله نظر الي شعرت بارتباكه اسرع بوضع التليفون فى جيبه ولكنه سقط على هذه الدرجه ! هممت بأن أمسكه قرأت الرساله وقد ذهلت من هول ما قرأت لم اصدق مضمونها ولا خطر على بالى ابدا لقد كان مضمونها قاس على جدا فقد كانت امراه تقول له . انتظرتك كثيرا حبيبى فاين انت منتظراك ولن اغادر المكان حتى قدومك .
شعرت باننى كاد ان يغشى علي فجلست على هذه الدرجه وتساقطت دموعى 

 هنا اول مره من عمر زواجنا تسيل الدموع من عينى , بعد ان افقت من هول الصدمه هرولت مسرعه الى اعلى ودخلت غرفتى ولملمت ملابسى وغادرتها .
وهل لى بعد ذلك ان اكمل الصعود ام اهبط الى اسفل واغادر المكان ؟
لكننى قررت الصعود واستكمال مسريتى وعند اخر درجات السلم نظرت اليها بامل وشوق فقد تذكرت ما حدث عليها يومها فعندما غادرت غرفتى وهممت ان اهبط السلم لمغادرة المكان اوقفنى ودموعى تنهال من عينى امسح دموعى بيده وتحدث معى فى هدوء قال لى لن اقول لكٍ انى لم اخطىء ولن اترجاكٍ ان تبقى ولن ادافع عن نفسى امامك ولكن كلمه واحده احب ان تعرفيها قبل مغادرتك المكان لقد كانت هذه غلطه عمرى قبل الزواج وانا فى طريقى لانهائها فى هذه الايام ولكن بهدوء حتى لا تقلب حياتنا دمارا فهى انسانه شريره ولو عاندتها فيمكن ان نراها فى حياتنا كثيرا .لا تهدمى بيتا رائعا مثل هذا وثقى فى اننى سوف انهى كل شىء اليوم .
نظرت اليه ودموعى تنهال بغزاره من عينى وتركته مغادرة المكان خارجه من حياته ,امسك بيدى ونظر الى عينى وكأنه يتوسل الى قال فكرى فى الكلام وانا هنا بانتظارك ولهذا قررت الحضور مره اخرى كى لا اهدم بيتا عشت سعيده فيه طوال عامان كاملان  قررت الصعود الى باب الشقه وعندما هممت بفتحه بالمفتاح الذى بيدى وجدت الباب يتم فتحه من الداخل ورايته واقفا خلفه ابتسم فى وجهى وقال شعرت انكى هنا الان امسك بيدى اتجهت الى داخل الشقه اخدنى بين ذراعيه وقال الحمد لله انهيت كل شىء ورجعت لى زوجتى مره اخرى فشعرت بالسعاده واغلقت الباب حنى نكمل حياتنا التى كنا قد بداناها

الجمعة، 22 يونيو، 2012

اقــــــــوى مــن الحــب

لم يبخل عليها بشىء بداية من اول يوم عرفها فهى كانت كل شىء له فى هذه الدنيا فقد عاش محروما من الحب والحنان طيلة حياته , وعندما ارتبطا معا بخطوبه  قبل الزواج زاد حبه لها لانها تفهمت ظروفه فشعرت بانه حقا حياتها ودنيتها فبذلت كل مجهود حتى تسعد قلبه كما يفعل هو المستحيل لاسعاد قلبها , استطاع فى وقت قصير ان يجعل قلبها يمتلىء بحبه فمخزون العاطفه لديه ممتلىء بسبب ما عاناه فى حياته .
فكل شيئا يفعله كان بعلمها . احبها بكل كيانه وهى ايضا احبته بكل ما تملك . كان يتحدث عن قصة حبهما لكل من حولهما وعن مدى ارتباطهما معا ومدى عشقهما ومدى الارتياح المتبادل بينهما ,
. فى هذه الاثناء ارادت فتاه تعرفهم جيدا ان تطعنهم بسكين ارادت ان تفرق

 ارادت ان تفرق بينهما ان تغزو القلوب الرقيقه حتى تنشر الحقد بينهما  يالها من انسانه مستهتره حقوده . بغيرتها القاتله ارادت ان تهدم هذه الحياه الهادئهتهدم حبا رائعا بين حبيبن يحب بعضهما الاخر حبا جنونيا  
لقد بدات فى الوقيعه بينهما,بدات تنتحل شخصيتها عبر وسائل الاتصالات المختلفه بدات تفعل اشياء باسمها تسىء لها و لحبيبها حتى وصل هذا الى مسامع حبيبها كادت الامور تتأزم بينهما بسبب هذه الفتاه الغير مسئوله لكن عندما تفهم الامر رجعت الامور لطبيعتها فحبهما كان اكبر من كل شىء . من الغيره والحقد ومن الفتنه والكره . ضربت الحبيبه مثال رائع لانسانه تعشق حبيبها فاخلصت فى حبه اخلاصا كبيرا واستطاعت ان تثبت لهذه الفتاه ان القصه ليست حكاية حب وروايه غرام ليست حديث خواطر وغزل , بل هى حبا طاهرا منقوشا فى جذور الاعماق فهى غزلت قصه مصنوعه من وفاء وصدق لم يدنسها مكر العابثين امثال هذه الفتاه .هرولت الى حبيبها قالت له بلهفة وهى تلهث انت حبيبى وزوج المستقبل انت دفىء ابى وحنان امى ولطف اخى انت كل ما لى فى الوجود توسلت اليه ان يتزوجا فورا حتى تخرس كل السنة الحقد والغيره ابتسم فى وجهها واخذها بين ذراعيه وقال لها انت ولا يوجد غيرك حبيبتى وعمرى وكل ما اتمنى .فأنت الحب والحنان انت الامن والامان . تزوجا وعاشا اجمل ايام العمر بعيدا عن الحقد والكراهيه

الخميس، 21 يونيو، 2012

الجزاء

ذهب إليه للاتفاق معه على عمل يقوم به لصالحه فانه في احتياج لكثير من أعمال الحدادة ,تحدث معه للاتفاق على كل شيء حتى يبدأ العمل في الصباح وفى أثناء الاتفاق انغمس الحداد ف شغله.... فجأه ظهر شيء أذهل الرجل أمامه , فقد اخرج قطعه حديد من النار وقد امسكها بيده باحمرارها من شدة اللهب وتمكن من ثنيها حتى شكلها كما يريد ووضعها في الماء تعجب كثيرا من هول ما رأى كيف استطاع أن يمسك القطعة الحديدية وهى خارجه من النار في التو و اللحظة هكذا ؟؟
أحس الحداد بالدهشة في عينيه فابتسم .
فأتى السؤال : بالله عليك كيف حدث ذلك ..؟؟! رأيتك أمسكت قطعة الحديد وكانت خارجه من النار بلهيبها ولم يحدث لك شيئا .
قال الحداد : يا أخى لهذا قصة هي من جعلت النار لا تؤثر على يدي فسأقصها عليك علها تكون لك عبره ,
, كانت هناك إمرأه مات زوجها وترك لها اولادا كثير . في ذات يوم لم تجد لهم طعاما ولم يكن معها نقودا فاتت الى تطلب مالا فقلت لها سأعطيكِ ما تطلبين بشرط ان تمكنيني منك ..!! غضبت المرأة وتركتني وانصرفت لتعثر على من يعطيها المال فلم تجد فرجعت لبيتها لعل تجد اولادها قد ناموا ولكنها رأت الدموع تنهمر من عيونهم وقد تمكن الجوع منهم احتارت ما بين طلبى وتألم اولادها من الجوع وبعد تفكير عادت لى وقالت أعطنِ المال وافعل ما تريد فاولادى كادوا يموتون جوعا .
دخلت معها الى غرفه النوم بعد أن أغلقت جميع أبواب المنزل ...
فإذا بها تقول لي: أيها الحداد أغلقت جميع الأبواب .
قلت لها : نعم
فقالت : لا بوجد بابا لم يغلق بعد؟؟
فنظرت إلى أبواب المنزل فوجدها مغلقه فتعجبت وقلت لها :لا عليكِ فجميع الأبواب مغلقه فقالت: إلا بابا واحد يستحيل أن تغلقه !!
فهو باب الرحمة باب الله سبحانه وتعالى



فهنا ادخل الله في قلبي الرحمة وخشيته سبحانه وتعالى فقد تذكرت انه يرانى . هممت مسرعا من مكانى وارتديت ملابسي وقلت لها هذا مالي خذي منه ما تشائين و استسمحتها أن تدعو ربى أن يغفر لي فدعت وقالت : " اللهم من اجل ما فعله معى حرم عليه نارك فى الدنيا والآخرة وأخذت المال وانصرفت .
فتقبل الله منها دعوتها في الدنيا وأتمنى أن يتقبلها في الآخرة.
هذه هي قصتي أخي..
فابتسم وقال له لهذا فقد كان طبيعيا أن أراك تمسك القطعة الحديدية بيدك وهى خارجه من لهيب النار في التو و اللحظة...

الجمعة، 1 يونيو، 2012

حلم الحياه



 لم يصدق نفسه عندما التقى بها وهو ينظر الى عينيها وشفتيها وهماينطقان بصوت هادىء اتمنى ان تقولها الان !! اتمنى ان اسمعها منك ! فانا فى شوق لسماعها !
عندما قالت هذه الكلمات رجع بذاكرته الى الوراء وتذكر اول مره التقيا فيها , شعر بوجودها من اول لحظة فى حياته استطاع ان يلفت نظرها له بعد ان كان الحب من طرف واحد ,الان شعر بتبادل الحب بينهما تصرفاتها تنبهه ان حبها قادم لا محاله فى كل مره كان يتقابل معها كان يزيد حبها بداخله , لم يفيق من احلامه الا على همس صوتها وهى تقول له هيا انطق بها اريد ان اسمعها منك استطاع ان يجمع قواه التى تلاتلاشت من هول كلماتها والتى كانت دافعا له وشجعته ان يتكلم نطق بها اخيرا قالها لها وقلبه يرتجف من الحب .... يالها من كلمه اهتزت لها المشاعر وخفق لها القلب ....قالها  وعيناه مازالت تنظر الى عينيها الجميلتين  ::انى احبك .
عندما قالها شعر بالسعاده تخرج من بين رموشها ووجد عينيها تبتهج فرحا وشوقا وتنير المكان بالمرح والحب وسط هذا الليل الهادىء الجميل تعاهدا على الاخلاص والحب واصبحت الحياه اجمل بحبهما .
ذهب الى البيت سعيدا فرحا لم يصدق ما حدث منذ لحظات عاش هائما فى بحر الحب الجميل امسك بالتليفون واخرج رقمها
 واتصل بها وجدها تنتظر عبر الهاتف همست فى اذنيه بصوت جميل رقيق كنت انتظر سماع صوتك و الهاتف امامى كنت متاكده اننى ساسمع صوتك الان توجه اليها بسؤال امن الممكن الارتباط بكى فاجابته بكل سرور وسعاده نعم فانا انتظر هذا اليوم الذى سيجمعنا سويا فى بيت واحد سنحيا اجمل ايامنا سنجعل ارواحنا تتلاقى فى سعاده وهناء قال لها سوف احضر فى الصباح فانتظرينى اغلق التليفون واغمض عيناه ليستطيع النوم ويتمنى ان يراها بين احلامه تنتظره
وفى الصباح ...
أحس من يوقظه من نومه فتح عيناه ليجدها ابنته الجميله :  
صباح الخير يا ابى نظر الى اركان الغرفه يحاول ان يسترجع قواه ويجمع ذاكرته تذكر ان ما حدث كان ذكرى لما حدثِ منذ بضع سنين كان ذكرى فى حلم جميل ,
فابتسم فى وجه ابنته واخذها بين ذراعيه


وذهب معها الى حيث توجد زوجته نظرت اليه مبتسمه صباح الخير فرد عليها الصباح ثم قال لها اتدرين ماذا حدث معى بالامس وانا مستغرق فى النوم ؟قالت له تذكرت اول مره اعترفت لى بحبك قال لها نعم كيف عرفتى ؟
فقالت انا كنت معك فى الحلم فهذا اليوم لا يمحى من ذاكرتى فانت جعلتنى احيا اجمل ايام حياتى معك ورزقنا الله بهبه منه انارت الدنيا علينا فاخذا ابنتيهما بينهما وقبلاها وحمدا الله على نعمته

..