اتشرف دائما بزيارتك فاهلا ومرحبا بكــــــــــــــــــــــم

لا تقسى عليا يا زمن ببعــــــــد اصحابى فهم شمعه يا زمن تنير ايامـــــــــــــــــــــــــــى بتمنــــــــى منهم يا زمن يكونوا بجوارى ويكونوا النور الى يضىء احــــــــــــــــــلامى بــادعوهم لمدونتى يا زمــــــــــــــــــــن ليكونوا معايا طوال اعوامـــــــــــــــــــــــــى

الثلاثاء، 24 يناير، 2012

فكـــــــــرة النجاة

فتح خزانة ملابسه ليحضر شيئا فإذا به وبعد ان عبث فى محتوياته  يرى صندوقا لونه احمر استعجب ووقف للحظات حتى يتذكر ما هذا  الصندوق فلم يستطيع 
, مد يده امسك به ثم فتحه واذ بورقه يجدها بداخله بداء فى استرجاع ذاكرته حتى يعرف ما هى هذه الورقه قبل ان يفتحها ولكنه لم يستطيع فتحها ونظر اليها فابتسم  وبداء يتذكر كيف تخطى اكبر عقبه كانت تقف امامه عندما اراد ان يتزوج من خطفت قلبه ورقت لها مشاعره , وتذكر الحيله الرهيبه التى فعلها فى هذا اليوم المشحون بالاحداث المثيره لقد وقف عمها امامه بشده  حيث كان يعولها بعد وفاة ابيها لقد اصر على اقامة الاحتفال بيوم الزفاف فى فندق كبير مع انه كان يعلم جيدا انه لن يستطيع فعل ذلك لقلة موارده كان منذ ان تقدم للزواج وهو يضع العراقيل امامه بصوره غريبه متعمده وكان كل مره يجد الحل الا هذه المره فالحل كان المال
والمال ليس موجودا فماذا يفعل اضطر ان يتفق مع حبيبته على عمها بالذات عندما علم انه يضع العراقيل امامه كى يتمكن من اقناعها للتزوج من ابنه والذى كان شابا مندفع ذو سمعه  سيئه اذن فلابد ان تكون الحيله على مستوى الحدث حتى لا يفكر بعد ذلك فى ان يعكر صفوهما وان يبدد حياتهما ويجعلها جحيما .كان لابد من ايجاد حل جزرى , اتفق مع حبيته ان تجعل عمها يوقع على ورقه لمحتويات حفل زفاف فخم من فندق كبير للموافقه على اقامة الحفل الكبير فيه ولابد من موافقه اهل العروس وسيتكلف الاحتفال مبلغ كبير من المال وعندما عرضت عليه الموضوع وعرف ان المبلغ كبير ابتسم ابتسامه عريضه تنم عن الشماته فى العريس ووقع على الورقه وابلغها بضرورة ذهاب هذه الموافقه للفندق حتى يتم الاستعداد الفورى للاحتفال وسيتم الانتهاء به الى السجن حتما !
 اخذت الورقه واعطتها لحبيبها اخذها وكتب عليها عبارة ::
ان العريس دفع مصاريف الاحتفال بناء على رغبة عم العروس وان العم مسئول مسئوليه كامله على رد المبلغ  للعريس  , وكتب مبلغا كبيرا جدا حتى يكون رادع قوى يبعد عمها عنهما فى المستقبل !!! حتى اوضح فى الورقه ان العم  سيتعرض للمساءله القانونيه,
 صورها احتفظ باصلها معه وذهب اليه اعطاه الصوره فوجىء بما فيها ارتبك عندما شاهد المبلغ بعينه اتفق على ان تكون هذه الورقه كانها لم تكن بشرط اتمام الزواج على قدر استطاعته وسيتم الاحتفاظ باصل الورقه معه وبهذه الحيله استطاع اتمام زفافه واستطاع ان يجعله يتركهما  لحياتهما سعداء حيث كان من الممكن تقديم الورقه فى اى وقت ويتم معاقبته بها تزوج بمن رق لها قلبه وعاشا حياة سعيده هانئه ابتسم ثم وضع الورقه مكانها واغلق الصندوق ووضعه مكانه وذهب الى سريره ونام فى هدوء تام لا يعكر صفوه اى شىء .

الأحد، 15 يناير، 2012

لحظـــــــــــــــــــــة ضعــــــــــــــــــــــــف

تصدرت صورته صفحات الجرائد والمجلات بعد ان اصبح عالما كبيرا ولما لا ؟ وهو من افنى عمره كله ما بين القراءه والتعليم حتى اصبح فى هذه المكانه العلميه الرائعه عندما استقر اراد ان يفيد بلده بعلمه فقرر ان يصبح دكتور فى كليته التى يعشقها لينشر علمه ما بين الطلبه  حتى يستفيد من علمه اكبر قدر من الشباب,

 كانت حياته ما بين الكليه والكتب العلميه وفقط ,دخل يوما الى مدرج الكليه حتى يلقى محاضرته كالعاده ولكن هذه المره كانت مختلفه تماما  فخلال القاء محاضرته قامت فتاه جميله المنظر فائقة الجمال صوتها رقيق أحسها وكأنها نسمات الربيع الجميله التى أهتز لها قلبه ,
وقفت كى تساله سؤال فخفق قلبه قبل ان يعرف السؤال اجاب عليها ثم ابتسمت ابتسامه رقيقه وجلست مكانها .
 انتهى من القاء المحاضره ترك المدرج وذهب الى منزله ولكنه هذه المره  كان يشعر باحساس لم يشعر به من قبل احساس غريب على نفسه لم يتخيل انه سوف يشعر بهذا الاحساس فى يوم من الايام جلس يحتسى فنجانا من القهوه وعيناه زائغتان ونبضه سريع انه يشعر بعدم اتزان ولكنه احساس بانه انسان له قلب ومشاعر ينبض بحب.
 بداء يفكر لماذا لم اشعر بهذا الاحساس من قبل وبدا يسال نفسه هل ضاعت متعة الحياه منى ؟  هل ليس لى الحق كى افكر فى اسعاد قلبى ان السنين مرت ولم اشعر بها حتى اننى نسيت معها متعة الحياه لقد حصرت نفسى ما بين الكتب حتى كانت حياتى ليس بها الا العمل فقط هل مازال يوجد وقت للمتعه ام انتهى كل شىء لقد اتت هذه الفتاه كى تقلب الموازين اتت كى تحرك الجوارح  والاحاسيس نعم لابد ان اعيش باقى العمر لابد ان اسعد بحياتى لابد ان تنقلب الحياه الى سعاده وحب وهناء وفى هذا التوقيت قرر ان يطلبها للزواج قرر ان يعيش معها باقى عمره,
 لم يذق طعم النوم فى هذه الليله حتى ذهب فى الصباح الى الكليه ظل يسير فى الطريق  ولم يكن فى خياله الا صورة حبيبته لم يرى الا صورتها ولم يشعر الا بنبض قلبه والذى يعلو صوته كلما اقترب من الكليه نظر الى الموجودين حتى راها اتجه اليها ابتسمت فى وجهه نظرت اليه بكل ادب قالت له اننى مبهوره بك واتمنى ان اجد نفسى يوما  عالمه مثلك فانت عالم كبير وعلمك يفوق كل من اعرفه واتمنى ان استفيد من علمك ,
ابتسم وبكل تواضع نصحها النصائع التى تجعلها عالمه كبيره وشجعه كلامها فى ان يفاتحها فى الارتباط الابدى معه وعندما بداء فى الكلام اذ بشاب يقترب منهما سلم عليهما وبدا فى الحديث معهما وابلغه عن مدى اعجابه به وبعلمه وبعد لحظه عرفه على نفسه واذا به يقول انه خطيب الفتاه يالها من صدمه رهيبه له استطاع ان يتمالك نفسه حتى انصرفا  متمنيا لهما حياه سعيده انصرفا معا وظل هو وحيدا كما هو طيله حياته شعر بالحزن الشديد الهذا الحد يلعب القدر بى هل عندما يفكر الانسان فى ان يعيش حياته والتى بقى منها القليل ,وهنااستطاع ان يتماسك سريعا وقد اخذ عهدا على نفسه فى ان يفنى باقى حياته للعلم ويترك حياه المتعه لغيره وبدا قويا بعد لحظات الضعف التى عاشها لبضع ساعات .  

الجمعة، 6 يناير، 2012

حكايه قلب طيب


لم اتخيل ان احب اسم هذا الحب فتمنيت ان يكون كل من حولى يحمل هذا الاسم احببته لان صاحبته انسانه رقيقه حالمه انسانه طيبة القلب تحب الخير لكل من حولها سواء تعرفه ام لا ,
شعرت بجمال هذا الاسم من جمال كلمات صاحبته من العبير الذى ينتشر فى كل مكان تتواجد فيه . القصه بدات عندما قررت ان ادخل عالم التدوين رايت ان كل انسان فى عالم التدوين له مذاق خاص له  عبير خاص ففى  مدونتها احسست بان الدنيا يملاؤها الحب والسعاده شعرت بالدفء والحنان احسست بكل كلمه تكتبها فكل كلمه تكتبها  لها فى داخلى واقع خاص ,
لكن فجاءه وبدون سابق انذار لم أجدها غربت الشمس قليلا فاحسست بالخوف تملكنى بصورة غريبه وقلق حذر.
 بدات استطلع الامر فوجدت المرض قد نال منها و مع انى لم اراها قط فى حياتى لكن ما اعرفه عنها من خلال احرفها  يوحى انها قويه العزيمه والايمان حزنت حزنا شديدا لمرضها ولكننى اعرف انها ستخطو خطوات نحو شفائها بقوتها الداخليه وبايمانها بان الله سبحانه وتعالى سوف يهبها الشفاء من عنده
 فانا من هنا ومن قلب يدعو الله العزيز القدير ان يمن عليها بالشفاء العاجل وان يجعل ما تعانيه فى ميزان حسناتها وتعود لنا كما كانت جميلة المعانى شجية الاحاسيس  ,وندعو لها جميعا بقدر اسعادها لنا
بقى ان ابوح باسمها مع انى اعرف جيدا انكم جميعا عرفتم من هى فهى ملكة الرومانسيه و ذو رائحة الغاردينيا الجميله الاخت الفاضله الكريمه ريماس ذات الاسم الرائع والكلام الرقيق والخلق الرفيع والاحساس المرهف اعزها الله وشفاها, اللهم امين